أخبار مهمةسورية

مقتل متزعم لنصرة في بلدة عرسال الحدودية


أفادت الوكالة الوطنية للإعلام أنه عثر، صباح اليوم الأحد، على المسؤول في تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر الرقاوي مقتولا في بلدة عرسال الحدودية مع سوريا، الذي كان مسؤولا عن قتل المؤهل أول في قوى الأمن الداخلي اللبناني زاهر عزالدين.

تجدر الإشارة إلى أن الرقاوي ينحدر من مدينة الرقة السورية حيث كان عنصرا في ميليشيات “الجيش السوري الحر” ثم انضم لاحقا إلى “جبهة النصرة”، وبعد دخول “داعش” إلى الرقة أعلن البيعة لـ”أبي بكر البغدادي” وتحول إلى العمل العسكري في جرود القلمون السورية المحاذية للحدود اللبنانية.

وترجح مصادر أمنية لـ”سبوتنيك” أن تصفية الرقاوي تمت إثر الخلافات القائمة منذ أكثر من سنتين ما بين “فتح الشام” (جبهة النصرة سابقا) وتنظيم “داعش”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق