أخبار مهمةالجولان

حفل تأبين للشهيد الصالح في مجدل شمس بالجولان السوري المحتل


أقام أبناء الجولان السوري المحتل اليوم حفل تأبين للشهيد مدحت الصالح ابن مجدل شمس الذي ارتقى شهيداً برصاص قوات العدو الإسرائيلي على مشارف الجولان المحتل أكدوا خلاله إصرارهم على استكمال المسيرة التي خطها الشهداء حتى تحرير كامل تراب الجولان.

كلمات المشاركين في حفل التأبين الذي أقيم في ساحة سلطان الأطرش وسط مجدل شمس المحتلة أكدت وفق ما ذكر مراسل سانا على تمسك أبناء الجولان بأرضهم وهويتهم والمضي على درب الشهادة والتضحيات الذي سلكه الشهيد الصالح وعبده الآباء والأجداد.

وأدان المشاركون الجريمة الهمجية التي ارتكبها العدو الإسرائيلي باغتيال الصالح مطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بحماية أبناء الجولان من جرائم وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

وشاركت وفود من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 في حفل التأبين مؤكدين عمق الترابط الفلسطيني السوري ووحدة المصير ومعتبرين أن استهداف الجولان السوري هو استهداف لفلسطين وقضيتها.

وقال المحامي محمد ميعاري القادم من مدينة حيفا في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 “نزداد شموخاً وقوة بتضحيات هذه القامات العالية التي قدمت من أجل القضية الوطنية في سورية وفلسطين أغلى ما تملك”.

واستشهد الأسير المحرر مدحت صالح الصالح يوم السبت الماضي جراء استهدافه من قبل العدو الإسرائيلي برشقات من الرصاص أثناء عودته إلى منزله في موقع عين التينة بريف القنيطرة مقابل بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل.

عطا فرحات


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق