عربي ودولي

«جورج قرداحي» يواجه الترّهيب السعودي للبنان.. برّجولة


بعد سلسلة من الهجمات والهستيريا السعودية ضد ما صرح به وزير الاعلام اللبناني في مقطع فيديو انتشر منذ أيام على مواقع التواصل الاجتماعي حول موقفه من الحرب السعودية الإماراتية على اليمن وقال فيه، أن هذه الحرب العبثية يجب أن تقف.. جن جنون السعودية كعادتها بالتهديد والوعيد للحكومة اللبنانية وطالبت من قرداحي الاستقالة.. فكان امس الرد الرسمي من وزير الإعلام اللبناني على أنه لا يجوز أن تظل لبنان عرضة للابتزاز من الدول والسفراء والأفراد وهم يملون عليهم من يجب أن يبقى في الحكومة ومن لا يجب أن يبقى، مختتما تصريحاته بالقول: ألسنا دولة ذات سيادة؟”.

وكانت تصريحات لوزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي قبل تسلمه حقيبة الإعلام قد ظهرت يوم الثلاثاء بخصوص اليمن والسعودية والحرب الدائرة.

وقال وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي إن “ما قاله عن حرب اليمن لم يكن طرفا فيه بل قاله كصديق”، مؤكدا أنه “ضد الحرب العربية العربية ولم يهاجم ولم يشتم يوما السعودية والإمارات”.

وفي تصريحات له بعد اجتماع المجلس الوطني للإعلام قال قرداحي: “ما قلته عن حرب اليمن لم أكن طرفا فيه بل قلته كصديق، فأنا ضد الحرب العربية العربية وأنا لم أهاجم ولم أشتم يوما السعودية والإمارات أعتبرها بلدي الثاني”.

وتابع: لا يجوز أن يكون هناك من يملي علينا ما يجب القيام به من بقاء وزير في الحكومة من عدمه”، مضيفا: “عندما يطالبني أحدهم بالاستقالة أقول له إنني اليوم جزء من حكومة متراصّة ولا يمكن أن أتخذ قرارا لوحدي”.

وأكمل قرداحي: “أنا لم أخطئ بحق أحد كي أعتذر”.

وأوضح قرداحي أن “الحلقة التي أثارت الجدل مؤخرا، تم تصويرها في الخامس من أغسطس الماضي، أي قبل تعيينه وزيرا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق