سورية

دبيات لمنسق الأمم المتحدة : السويداء فتحت قلبها لكل السوريين…..تستحق دعماً مضاعفاً


بلقاء جمع محافظ السويداء المهندس همام دبيات مع «عمران ريزا» المنسق المقيم للأمم المتحدة في سورية يرافقه وفد من ممثلي المكاتب الأممية العاملة في سورية والمقيمين في محافظة السويداء.

قدّم المحافظ عرضاً لمنعكسات الحرب الاقتصادية والاجتماعية على سورية بشكل عام، وأكد أن محافظة السويداء استقبلت أعداد كبيرة من الوافدين من كافة المحافظات السورية ممن هجرتهم الحرب والأعمال الإرهابية للمجموعات المسلحة في مناطقهم و التي نفذّت المخطط الإجرامي على سورية وشعبها.

التهجير و الوفد إلى المحافظة أدى للضغط على الخدمات والبنى التحتية والاحتياجات اليومية من ماء وكهرباء وصرف صحي وأسواق و متطلبات حياتية أخرى و بالإضافة هذا ما أشار إليه المحافظ.

و أعرب المحافظ أن المحافظة بحاجة لمضاعفة الدعم من قبل المنظمات الأممية و المساهمة في ذلك بالإضافة إلى ما تقدمه الحكومة في ظل الوضع الاقتصادي الراهن وغياب نسبة 80% من الموارد نتيجة احتلال الدول المعادية و أتباعها لمناطق استراتيجية نفطياً و زراعياً شمال شرق سورية.

الهدف من الزيارة دراسة احتياجات الوافدين والأهالي بعد سنوات الحرب والعمل على عودة الحياة إلى ما كانت عليه قبل الحرب في ظل الوضع الاقتصادي العالمي المتردي نتيجة وباء كورونا ونقص التمويل من الدول المانحة حسب ما جاء بكلام ريزا شاكراً تعاون المحافظة مع المكاتب المقيمة للأمم المتحدة.

كما أشار إلى أهمية وضع جدول أولويات يتضمن كل ما يساهم في رفع سوية الخدمات والتركيز في مجال التعافي المبكر ودعم برامج سبل العيش في التدريب والتأهيل والمنح الإنتاجية، مؤكداً على إيصال الصورة للمكاتب الأممية المختصة كل حسب اختصاصه لتسهيل العمل وتحقيق أهداف الزيارة.

حضر اللقاء كلاً من نائب المحافظ وعضو المكتب التنفيذي المختص ومدير الشؤون الاجتماعية والعمل ومديرو فرع الهلال الأحمر وجمعية تنظيم الأسرة والمكاتب المعنية في الأمانة العامة للمحافظة.
جولان تايمز


سهاد الأعور

News editor & translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق