أخبار مهمةسوريةعربي ودولي

أمريكا تعرب عن قلقها إزاء اجتماع «الرئيس الأسد وآل نهيان»


أعرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس، اليوم الثلاثاء، عن شعور بلاده بالقلق إزاء التقارير التي تشير إلى عقد اجتماع بين الرئيس السوري بشار الأسد ووزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في دمشق.

واشنطن. وقال برايس في إفادة للصحفيين: “نحن قلقون من تقارير عن هذا الاجتماع والإشارة التي يرسلها. هذه الإدارة لن تعبر عن أي دعم لجهود تطبيع “.

أعلنت الرئاسة السورية في وقت سابق اليوم، استقبال الرئيس الأسد لوزير الخارجية الإماراتي، مشيرة إلى أنهما ناقشا التطورات على المستوى العربي والعلاقات بين البلدين. تعد هذه الزيارة الأولى من نوعها منذ بدء الصراع في سوريا عام 2011

وقالت الرئاسة في بيانها: “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطوير التعاون الثنائي في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتكثيف الجهود لاستكشاف آفاق جديدة لهذا التعاون، وخصوصا في القطاعات الحيوية من أجل تعزيز الشراكات الاستثمارية في هذه القطاعات”.

ووفقا للبيان، أكد وزير الخارجية الإماراتي دعم بلاده “لجهود الاستقرار في سوريا”، وقال إن الأحداث التي شهدتها البلاد أثرت على كل الدول العربية.

في وقت سابق اليوم، ذكر مصدر مطلع لـ”سبوتنيك”، أن وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، هو من استقبل آل نهيان في مطار دمشق الدولي، ثم توجها مباشرة للقاء الرئيس السوري بشار الأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق