عربي ودولي

الأسير القواسمة يسجّل «نصراً» وينهي إضرابه عن الطعام


أنهى الأسير الفلسطيني، مقداد القواسمة، اليوم، إضرابه عن الطعام الذي استمر 113 يوماً بعدما وافقت سلطات الاحتلال على عدم تمديد اعتقاله دون محاكمة إلى ما بعد شباط، فيما يواصل خمسة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام داخل سجون الاحتلال.

وفي هذا السياق، قال مدير مكتب إعلام الأسرى، ناهد الفاخوري، إن الأسير مقداد القواسمة «انتزع نصراً محققاً وأنهى إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر 113 يوماً بشكل متواصل بعد معركة طويلة مع إدارة سجون الاحتلال».

وأفاد الفاخوري بأنه تم التوصل إلى إطلاق سراح القواسمة «بعد جولات حوار شاقة وطويلة خاضتها الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس»، مضيفاً إن رئيس الهيئة، سلامة القطاوي، ومسؤول الخارجية للهيئة مصعب أبو شخيدم، التقيا القواسمة و«اطمئنا على وضعه الصحي».

وأضاف: «بإمكانه (القواسمة) العودة الى تناول الطعام، وهذا يعتمد على الأطباء وما سيسمحون له بتناوله حسب حالته الصحية».

من جهتها، قالت جمعية نادي الأسير الفلسطيني إن الإفراج عن القواسمة في شباط سيتوافق مع انتهاء فترة «الاعتقال الإداري» له، والتي لن تُجدّد. وكانت قوات العدو قد اعتقلت القواسمة في كانون الثاني الماضي.

بدوره، قال المتحدث باسم حركة «حماس» حازم قاسم، إن القواسمة «يسجل نصراً على السجان في معركة الإرادة والتحدي بعد الوصول إلى اتفاق بتحديد إطلاق سراحه في شباط المقبل»، مشيراً إلى أن ذلك «يثبت قدرة الفلسطيني على مصارعة المحتل بكل الأدوات، ويكشف مجدداً عجز الاحتلال عن إيقاف مسيرة نضال شعبنا لانتزاع حريته».

إلى ذلك، يواصل خمسة أسرى إضرابهم عن الطعام، احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، وهم: كايد الفسفوس (مضرب منذ 120 يوماً)، علاء الأعرج (95 يوماً)، هشام أبو هواش (86 يوماً)، عيّاد الهريمي (50 يوماً) ولؤي الأشقر (33 يوماً).

جريدة الأخبار اللبنانية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق