الجولان

عين قنية أقدم قرى الجولان المحتل و أكثر من 20 نبعاً يساق إليها

حكاية مكان


تعتبر قرية عين قنية، أو عين الأقنية والينابيع المقنّاة، من أقدم قرى الجولان السوري المحتل الخمس التي بقيت بعد حرب حزيران 1967 والتي تحتوي على أكثر من 20 نبع، تساق مياهها للري وللشرب.

قرية الهيات العائدة لحقبة رومانية نموذجية بنسبة التعليم الجامعي فيها

عين قنية قرية من ضمن الخمس قرى الجولانية الباقية و أقدمها، تتربع على المنحدرات الجنوبية الغربية لجبل الشيخ وتطل على سهل الحولة من الغرب و وادي سعار يفصلها جغرافياً عن هضبة الجولان محاذياً لها من الجهة الجنوبية.

القريا معقل سلطان باشا الأطرش و تاريخها العريق بين الحاضر و الماضي

تأسست القرية في بدايات القرن السادس عشر أيّ قبل فترة حكم الأمير فخر الدين المعني الثاني الذي عزز الاستقرار فيها لاحقاً. وقد بنيت على أنقاض موقع أثري تم استيطانه خلال عدة فترات : في الألف 3 ق. م. (العصر البرونزي القديم), في القرن 3 ق. م. (الفترة الهلنستية), في الفترة ما بين القرن 4 و 6م (روماني متأخر وبيزنطي) وخلال الفنرة المملوكية (القرن 12 لـ 14 م).

قرية شنيرة أرث تاريخي تتربع بريف السويداء الجنوبي

في الفترتين الهلنستية والمملوكية كان الموقع يتبع لخربة الحواريث (2 كم إلى الشرق) وكان بمثابة نقطة متقدمة للمراقبة ولحماية ينابيع المياه التي كانت تسقي الحصن الهلنستي وقلعة الصبيبة المبنية عليه والأراضي الزراعية المحيطة.

قرية «الكارس» مرتفع صخري بركاني و طبيعة خلابة بريف السويداء الجنوبي

في العام 1806 زار المنطقة الرحالة الألماني زيتسن (Ulrich Jasper Seetzen) وذكر بأن القرية يسكنها دروز ومسيحيون, وفي العام 1875 زارها عالم الأثار الفرنسي فيكتور غيران (Victor Guérin) ووصفها كالتالي : ” …, وصلت إلى عين قنيا, وهي قرية يسكنها دروز ومسيحيون. نرى في القرية أنقاض برج قديم مبني بحجارة كبيرة ونبع غزير ينبثق من نفس المكان, ومن هذا النبع كانت تساق المياه إلى قلعة حاصبيا (يقصد الصبيبة)

(« .., je parviens à A’in Kenia , village habité par des Druses et par des Grecs schismatiques.
On y observe les débris d’une antique tour de défense en blocs gigantesques. Une source excellente coule en cet endroit,  et c’est elle qui, au moyen d’un conduit, alimente d’eau le château d’Hasbey » d’Asbeyba).

Ain Qenia olives… Fruits of love and steadfastness in the occupied Golan (Syrian report)

موقع القرية منعزل وليس قريباً من الطرق المعروفة قديماً والتي كانت تصل الساحل بالداخل, حيث نشأت القرية على الينابيع للاستفادة منها ولبناء مطاحن الحبوب عليها ولحمايتها. أولى بيوتها بنيت في الحي الواقع بين كنيسة ما جريس شرقاً ومقام الست شعوانه غربا.

– survey.antiquities.org.il
– SEETZEN U. J. 1854 ‒ Reisen durch Syrien, Palästina, Phönicien, die Transjordan-länder, Arabia Petraea
und Unter-Aegypten, Berlin.
– GUERIN M. V. 1880 ‒ Description géographique, historique, et archéologique de la Palestine, Paris.

توثيق : تيسير الحلبي
جولان تايمز – سهاد الأعور


الوسوم

سهاد الأعور

News editor & translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق