عربي ودولي

الكرملين … الإهانة الجديدة بحق بوتين تضيق نافذة فرص تطبيع العلاقات الروسية الامريكية


علق الكرملين على إهانة جديدة جاءت على لسان الرئيس الأمريكي جو بايدن بحق نظيره الروسي فلاديمير بوتين عندما وصفه بأنه/ جزار / على خلفية العملية العسكرية التي تجريها موسكو في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف معلقا على كلام الرئيس الأمريكي: “من المستغرب سماع مثل هذه الاتهامات بحق بوتين من قبل بايدن الذي سبق أن أصدر أوامر بقصف يوغوسلافيا وقتل الناس”.

وحذر بيسكوف من أن “الإهانة الجديدة بحق بوتين من قبل بايدن تضيّق أكثر نافذة الفرص المتوفرة لتطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة”.

وكان تعهد بايدن خلال لقائه مع اللاجئين اليوم بأن الولايات المتحدة ستصدر المزيد من صواريخ “جافلن” المضادة للدروع وأسلحة أخرى إلى حكومة كييف بغية “مساعدة الأوكرانيين في طرد الغزاة” وذلك بعد إجرائه محادثات مع الرئيس البولندي أندجي دودا ووزيري الخارجية والدفاع الأوكرانيين دميتري كوليبا وأليكسي ريزنيكوف.

وكان بايدن أثار أمس موجة تساؤلات عندما خاطب جنودا أمريكيين في بولندا متحدثا عن الوضع في أوكرانيا بالقول: “سترون عندما ستكونون هناك” وذلك على الرغم من نفيه مرارا وجود أي خطط لدى واشنطن لإرسال قوات إلى أوكرانيا ليوضح البيت الأبيض لاحقا أن موقف بايدن لا يزال ثابتا في هذا الشأن ولم يطرأ أي تغيير فيه.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق