أخبار مهمةالجولان

الهيئة الشعبية لتحرير الجولان: من صنع الجلاء قادر على صنع النصر في كل زمان ومكان


أكدت الهيئة الشعبية لتحرير الجولان أن يوم السابع عشر من نيسان يوم أغر في تاريخ سورية نستلهم منه العبر بأن الحق لا يموت وسيعود لأصحابه ما دام الوطن ينجب مناضلين عبر الأجيال وفي كل مراحل التاريخ.

وأشارت الهيئة في بيان لها بمناسبة الذكرى السادسة والسبعين لعيد الجلاء إلى أن من صنع الجلاء قادر على أن يصنع النصر في كل زمان ومكان ما دام يحمل راية الحق بإيمان وإصرار على مقاومة المحتل والمعتدي باقتدار وشجاعة لافتة إلى أن النصر الذي يرسم ملامحه الجيش العربي السوري مع حلفاء المقاومة بات حقيقة واقعية ودروساً للتاريخ والفكر العسكري.

وأكدت الهيئة حتمية الانتصار بفضل تضحيات جيشنا وصمود شعبنا وحكمة قيادتنا وأن الجولان عائد لا محالة مشددة على مواصلة النضال ومقاومة المشروع الصهيوني والإرهاب بمفرزاته الظلامية من أجل استكمال مسيرة التحرير واستعادة الجولان.

وفي السياق أكدت هيئة أركان جيش التحرير الفلسطيني في بيان لها أن الشعب العربي السوري أدرك بأصالته أن طرد المحتل الفرنسي لن يتم بالقرارات الدولية أو المفاوضات وإنما بمقاومته ومواجهته.

وأشارت الهيئة إلى أن بطولات السوريين لا تزال مصدر فخر واعتزاز ومنارات خالدة من الشهيد البطل يوسف العظمة وسلطان باشا الأطرش والشيخ صالح العلي وإبراهيم هنانو وغيرهم مؤكدة أن المخططات الاستعمارية لم تنته باندحار الاستعمار الفرنسي بل تحولت إلى أشكال وأنواع جديدة أشد إجراماً وإرهاباً أولها الاستيطان الصهيوني في فلسطين وما جره من حروب ودمار وسفك دماء في المنطقة.

ولفت البيان إلى أن أمثولة الجلاء هي جزء من عوامل ثقة الشعب العربي الفلسطيني بقدرته على تحقيق الأهداف الوطنية وكنس الاحتلال الصهيوني المجرم مشدداً على أن الشعب الفلسطيني مستمر بمقاومته البطولية حتى التحرير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق