الجولان

مندوب روسيا في الأمم المتحدة: خطط (إسرائيل) الاستيطانية في الجولان السوري المحتل تقوض الاستقرار الاقليمي


أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلى نيبينزيا أن خطط كيان الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية في الجولان العربي السوري المحتل تهدد بتقويض الاستقرار الاقليمي.

ونقل موقع روسيا اليوم عن نيبينزيا قوله خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع في الشرق الأوسط ومستجدات القضية الفلسطينية خصوصاً: إن “خطط (إسرائيل) الاستيطانية في الجولان السوري المحتل تهدد أيضاً بتقويض الاستقرار الإقليمي” مشيراً إلى ارتفاع وتيرة أعمال العنف من قبل المستوطنين الإسرائيليين ضد الفلسطينيين مع تغاضي حكومة الاحتلال على تلك الأعمال.

كما أعرب نيبينزيا عن قلق بلاده إزاء تصعيد التوتر في القدس المحتلة مشيراً إلى أن روسيا تتابع عن كثب التطورات في الضفة الغربية والقدس حيث استخدمت أجهزة الأمن الإسرائيلية الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي بحق المتظاهرين الفلسطينيين في الحرم القدسي ما أسفر عن إصابة مئات الأشخاص مؤكداً ضرورة منع انتهاك الوضع القانوني والتاريخي القائم للأماكن المقدسة.

كما حذر نيبينزيا (إسرائيل) من الإقدام على إجراءات ترمي إلى فرض وقائع لا رجوع عنها على الأرض بما في ذلك هدم منازل الفلسطينيين ومصادرة ممتلكاتهم وتنفيذ اعتقالات تعسفية داعياً إلى استئناف عملية التسوية السلمية بناء على أساس القاعدة القانونية المعترف بها دولياً مشدداً على أن عدم حل القضية الفلسطينية يمثل سبباً لتصاعد العنف في المنطقة.

وشدد نيبينزيا على ضرورة ممارسة ضبط النفس والامتناع عن خطوات استفزازية وإجراءات أحادية الجانب بغية تفادي تكرار سيناريو أيار الماضي لافتاً إلى أن منسق الأمم المتحدة للشرق الأوسط تور فينيسلاند أكد في كلمته أن الوضع يستمر في التفاقم بفعل مواصلة الاحتلال سياسته الاستيطانية العدوانية المخالفة للقانون الدولي في الضفة الغربية والقدس الشرقية مؤكداً أنه من المستحيل المضي قدماً في عملية السلام دون تحقيق المصالحة الفلسطينية ومعرباً عن استعداد بلاده لتقديم المساعدة اللازمة في هذا الاتجاه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق