أخبار مهمةمنوعات

قصيده من المناضل الأسير الفلسطيني ناصر الشاويش في سجون الاحتلال الإسرائيلي


الشمس ستشرق يا شام

البراءة عين باكية في أرض الشام
الروائح يسمين دمشق
و بلاد ثكلى بالآلام
يكتبني الشعر و يرسلني
ببريد الشوق إلى الشعب
يذبح بسيوف الإسلام
لبراءة اطفال جوعى
بخيام تملأها الأيتام
يكتبني الحزن لتاريخ
عربي يرهقه الصمت
ويسقط من عمر الأيام
لأمومتي أم سوريا
تغلق في وجه أمومتها
كل الأبواب العربيه
تنام على ارصفه الجوع
بثوب قدّ على عجل
بخناجر آل النفط
و آل الأصنام
الشمس ستشرق يا شام
براعم ويسمينك حتما
ستشق الاسمنت وتنمو
من تحت حطام وركام
ستغسل بالعطر الشامي
جنون مؤامره حيكت
بسديم الكره العربي
راعتها ألهه الأقزام
يا شام…
خذي من عمري كل العمر
وظلي واقفه في وجه الغرباء
اغيظي قاتلك المستور
بربيع يتفتح فرحا
برمال في صحراؤك تتحول ياقوتا
وعبيرا من مسك الشهداء
فالمشهد مفتوحا يا شام على النصر
ونحو غلاله نور حتميه
والقمر الشامي على نخلة يعربنا
قد اصبح أعلى من طلقات الصيادين
واعلى من زغب الأحلام
يا امراه أقوى من كل قنابلهم ودواعشهم
تغسل عينيها بدخان الغدر
وتكتب قصتها للدنيا من دون كلام
كيف اغتصب الغرب المحموم بكره الضاد
قداستنا العربيه في عينيك باسم الإسلام
الأسير ناصر الشاويش


جولان تايمز


الوسوم

سهاد الأعور

News editor & translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق