سورية

الشيف رامي المقت ابن السويداء يبدع بفن الطبخ في بلد الاغتراب


أبدع الشاب الشيف رامي المقت بإتقان فن الطبخ بكافة أنماطه و أنواعه ليصبح شيف عالمي و يرفع اسم بلده سوريا أولاً و محافظته السويداء ثانياً.

عمل الشيف رامي بجد وأجتهد لسنوات وتنقل بين عدة شركات ومطاعم فخمة في بلد الاغتراب بعد دراسته إلى أن اكتسب خبرة كبيرة جعلت منه شيف عالمي متقن تفاصيل الوجبات التقليدية لعدة دول بنكهاتها الحقيقية وكأنه ابن تلك المجتمعات.

و كتب عمه الأستاذ شريف المقت عبر صفحته الشخصية الفيسبوك :” هذه ليست دعاية… وإنما رسالة فخر..
من الأشياء يلي بترفع معنوياتنا وبتشعرنا بالسعادة
النجاحات يلي عبحققوها ولادنا بالاغتراب بكل المجالات.رغم غصتنا بخسارتهن بيناتنا هذا الشاب قبل ما يكون ابن أخي.. هو شاب سوري. جاهد وأجتهد لسنوات وتنقل بين عدة شركات ومطاعم فخمة بعد دراسته لحتى اكتسب خبرة قليل ما تكون عند حدا بعمره. الشيف رامي بشوف حالي فيك كأبن سوريا.اولاَ
وكأبن السويداء  ثانياً.. يلي رغم قسوة الظروف المحيطة استطعت تصير شيف عالمي  وتتقن الطبخ بكل فنونه وأنواعة وقدرت تتقن تفاصيل الوجبات التقليدية لعدة دول بنكهاتها الحقيقية وكأنك ابن تلك المجتمعات وأثبتت من خلال عملك ان الأجتهاد والتعب لابد أن يحقق النجاح.  وان الأحلام تتحول لواقع وأثبت بأن المطبخ فن من خلال تحويل اطباقك للوحات فنية.ولا اروع..“.
جولان تايمز


الوسوم

سهاد الأعور

News editor & translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق