أخبار مهمةالجولان

أبناء الجولان المحتل: مستمرون بالنضال حتى إسقاط مخطط التوربينات الاستيطاني


جدد أهالي الجولان السوري المحتل رفضهم مخطط الاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني الجديد المتمثل بإقامة مراوح هوائية على ممتلكاتهم ومصادرة أراضيهم بالقوة والذي يشكل انتهاكاً صارخاً لقرارات الشرعية الدولية.

وأكد أهالي الجولان خلال الوقفة الاحتجاجية التي أقيمت اليوم في منطقة مرج اليعفوري بين قريتي مسعدة ومجدل شمس المحتلتين على استمرارهم بالنضال ضد الاحتلال بكل الوسائل المشروعة لإفشال مخططه الاستيطاني بإقامة “توربينات” هوائية على آلاف الدونمات من أراضيهم مشددين على تمسكهم بانتمائهم للوطن سورية ومواصلتهم الدفاع عن أرض الجولان الغالي مهما بلغت التضحيات.

الأسير المحرر بشر سليمان المقت أكد في تصريح لمراسل سانا خلال الوقفة أن أهالي الجولان أسقطوا منذ بداية الاحتلال المؤامرات والمخططات الإسرائيلية كافة على أرضه وأن مخطط “التوربينات” سيكون مصيره الفشل والهزيمة على أيدي أهالي الجولان الذين لن يتخلوا عن ذرة تراب منه مهما غلت التضحيات.

من جهته قال الشيخ علي أبو جبل: “إننا في الجولان نحمل إرث الآباء والأجداد في الدفاع عن الأرض والعرض ولنا عقود طويلة في التضحية والفداء يشهد لها التاريخ ولن نسمح لأي محتل بتنفيذ مخططاته على أرض الجولان ولو احتاج الأمر فسأكون أول شهيد يرتقي فداء للدفاع عن أرضنا وعرضنا”.

ويعد مخطط التوربينات الهوائية من أخطر المخططات الاستعمارية التهويدية التي تستهدف الجولان السوري المحتل حيث يتضمن الاستيلاء على أكثر من ستة آلاف دونم على ثلاث مراحل.. الأولى استولى الاحتلال فيها على مساحات من أراضي القرى المهجرة “عيون الحجل والمنصورة والثلجيات” وأقام 42 توربيناً عليها بارتفاع 120 متراً في انتهاك لجميع القوانين والقرارات الدولية وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 الذي يؤكد أن جميع إجراءات الاحتلال في الجولان لاغية وباطلة ولا أثر قانونيا لها.

عطا فرحات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق