أخبار مهمةسورية

سوريا تطالب مجلس الأمن بالوقف الفوري وغير المشروط لسياسات الإرهاب الاقتصادي


أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير بسام صباغ أن إمعان الدول الغربية بسياسات الإرهاب الاقتصادي والعقاب الجماعي ومواصلة الاحتلال الإسرائيلي والنظام التركي والتنظيمات الإرهابية ممارساتهم العدوانية والتدميرية تجاه سورية يعرقل الجهود التي تبذلها لتحقيق الاستقرار.

وبين صباغ في جلسة لمجلس الأمن حول الشأن الإنساني في سورية، المطالبة بالوقف الفوري وغير المشروط لسياسات الإرهاب الاقتصادي والعقاب الجماعي المتمثلة بالتدابير القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على الشعب السوري والتي تمثل عقبة كأداء أمام أي جهود للارتقاء بالوضع الإنساني “فمن يقف مع الشعب السوري لا يفرض عليه عقوبات اقتصادية غير إنسانية ويضع نفسه في خانة العداء لهذا الشعب”.

ودعا صباغ مجلس الأمن والأمين العام للاضطلاع بمسؤولياتهما لوقف الأعمال العدوانية الموجهة ضد سيادة سورية واستقلالها ووحدة وسلامة أراضيها وإنهاء الوجود العسكري الأجنبي غير الشرعي على أراضيها وما يرتبط به من رعاية لتنظيمات إرهابية وميليشيات انفصالية ونهب للثروات الوطنية ومقدرات البلاد، مؤكداً أنه من غير المقبول التزام مجلس الأمن الصمت إزاء كل هذه الانتهاكات لميثاق الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق