أخبار مهمةالجولان

ما خاف من فعله الكبار فعله الصغار


طلاب المدرسة الشاملة في بقعاثا ينفذون اضرابا ضد قرار المجلس المحلي بإيقاف الباصات

نفذ طلبة المدرسة الشاملة في بقعاثا اضرابا  والذين يفوق عددهم 600 طالب وذلك ردا على قرار المجلس المحلي بإيقاف الباصات التي تقل الطلاب الى المدرسة

المجلس المحلي ادعى على لسان سكرتير المجلس الذي قابل الطلاب ان القانون لا يسمح وحاولوا ايجاد حلول لدعم الباصات ولم يجدوا

الطلبة الذين تغيب اولياء الامور عن الحضور معهم اليوم اكدوا ان الاضراب مستمر حتى اعادة تفعيل الباصات دون ان يدفعوا 1000 شيكل التي يريد المجلس المحلي ان يفرضها عليهم او 800 شيكل.

كما اكد الطلاب ان القانون الذي يتحدثون عنه نعم صحيح لكن لمدارس في تل ابيب وحيفا ليس لمدرسة بنيت على الحدود( خط وقف اطلاق النار) والقذائف تسقط باستمرار شرقي المدرسة وتسمع اصوات الاشتباكات بشكل شبه يوم .

القانون لمدرسة يوجد بها طريق امن وليس ارصفه غير معبده ولا يزال البناء مستمر بها.

القانون ليس لمدرسة من حولها اراضي تفاح وبعيدة عن القرية والذئاب والكلاب المريضة

وحدث العام الماضي حالتان هاجم بهم الذئاب المزارعين. وخاصة اننا قادمون على فصل شتاء وامطار وثلوج

على المجلس المحلي ايجاد الحل والدعم المالي للباصات دون اضافة اي ثقل مادي على الاهالي , حيث يكفيهم الوضع الذي يعيشونه والازمه الزراعية والصعوبات .

ومن المؤسف اليوم ان لجنة اولياء الامور لم تكلف خاطرها بالحضور للوقوف بجانب الطلاب او توضيح الامر لهم . بل اكتفت بالاتصال بالهاتف ودعوتهم للحضور للمدرسة .

الطلبة اكدوا ان الاضراب سيستمر حتى ايجاد حل لهم ودعوا الى اضراب يوم غد مطالبين اهاليهم بالانضمام اليهم.

 

image_1 image_2 image_3 image_4 image_5 image_6 image_7 image_8 image_9 image_10 image_11 image_12 image_13 image_14 image_15 image_16 image_17 image_18 image_19 image_20 image_21 image_22 image_23 image_24 image_25 image_26 image_27 image_28 image_29 image_30 image_31 image_32 image_33 image_34 image_35 image_36 image_37 image_38 image_39 image_40 image_41 image_42 image_43 image_44 image_45 image_46 image_47 image_48 image_49 image_50 image_51 image_52 image_53 image_54 image_55 image_56 image_57 image_58 image_59 image_60 image_61 image_62 image_63 image_64

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق