سورية

سوريا .. السيارات الحكومية تنفق أكثر من 2 مليون ليتر بنزين شهرياً


كشف الأستاذ في كلية الاقتصاد بجامعة حلب الدكتور حسن حزوري، أن السيارات والمركبات التابعة للجهات الحكومية تنفق وسطياً أكثر من 2 مليون ليتر بنزين شهرياً بقيمة تتجاوز 8 مليارات ليرة سورية.

وأضاف حزوري في تصريحات لجريدة الوطن، أن سوريا تملك أكبر أسطول سيارات حكومي مقارنة ببقية الدول المجاورة أو الدول ذات الدخل المرتفع لكن ما يميز هذا الأسطول أنه قديم ومتهالك ويحتاج للإصلاح والصيانة دائماً ما يجعل منه أحد أسباب الهدر والفساد.

ورأى حزوري أنه من المجدي اقتصادياً، استبدال السيارات الحالية وبشكل تدريجي من السيارات الأقدم إلى الأحدث، وفق خطة مبرمجة ما سيؤدي إلى توفير مئات الملايين من نفقات الصيانة والإصلاح، إضافة إلى ضرورة الاستبدال لسيارات ذات استهلاك أقل أو سعة محرك أصغر.

كما فضّل الأستاذ بكلية الاقتصاد أن يتم الاستبدال بسيارات تعتمد على الطاقات المتجددة أو السيارات الكهربائية، وخاصة أن معظم الدول المتقدمة صناعياً قد وضعت خطة للتوقف التدريجي عن إنتاج السيارات التقليدية التي تعتمد على الوقود الأحفوري الحالية بدءاً من عام 2025.

وجاءت توضيحات حزوري بناءً على ما صرح عنه مدير النقل الطرقي في وزارة النقل محمود أسعد لـ الوطن، بأن عدد السيارات السياحية الحكومية التي تزيد سعة محركاتها عن 1600 cc يبلغ 14225 سيارة، بينما يصل عدد السيارات الخاصة من ذات النوع إلى 160987 سيارة.

يشار إلى أن معظم السيارات الموجودة في سوريا هي من النوع القديم والأقل حداثة عن باقي السيارات الموجودة في الدول في حين تدخل السيارات الحديثة إلى البلاد بعدة طرق منها عن طريق المنطقة الحرة، أو المصادرات من السيارات المهربة، وغيرها والتي تبيعها الدولة لاحقاً بمزادات علنية.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق