عربي ودولي

موسكو: دعوة روسيا إلى جنازة الملكة إليزابيث الثانية “عمل غير أخلاقي”.


الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا ترى أنّ السلطات البريطانية تستخدم وفاة الملكة إليزابيث الثانية لتصفية حساباتها مع روسيا.

بريطاتيا تتحضر لجنازة الملكة إليزابيث الثانية (أرشيف)
بريطاتيا تتحضر لجنازة الملكة إليزابيث الثانية
قالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إنّ قرار السلطات البريطانية عدم دعوة روسيا إلى جنازة الملكة إليزابيث الثانية “عمل غير أخلاقي”.

وأعربت زاخاروفا عن تعازيها الحارة بفقد الملكة إليزابيث، مشيرةً إلى أنّ بريطانيا تستخدم هذه المأساة لأغراض جيوسياسية لتصفية حساباتها مع روسيا.

واتهمت زاخاروفا بريطانيا بالوقوف إلى جانب “النازيين وشركائهم الأوكرانيين”، موضحةً أنّ بريطانيا تستغل العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا ذريعةً لتبرير هذا الموقف.

وأفادت وكالة الأنباء البريطانية بأنّ الدعوات إلى حضور جنازة الملكة لم يتم إرسالها إلى روسيا أو بيلاروسيا على خلفية ما يجري في أوكرانيا.

ويسود التوتر العلاقات بين روسيا وبريطانيا على خلفية العقوبات التي تفرضها لندن على موسكو بسبب العملية العسكرية في أوكرانيا ودعمها العسكري لكييف.

وبعثت وزارة الخارجية البريطانية دعوات بخط اليد إلى نحو ألف من الشخصيات العامة في أنحاء العالم لحضور جنازة الملكة إليزابيث الثانية، التي تقام الاثنين المقبل، وتجاهلت 6 دول على الأقل.

وطلبت السلطات البريطانية إلى رؤساء الدول عدم استخدام سياراتهم الخاصة للوصول إلى مكان الجنازة، على أن يُنقلوا معاً بحافلة خاصة.

يشار إلى أنّ قصر باكنغهام أعلن في 8 أيلول/سبتمبر من الشهر الجاري وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية التي حكمت البلاد أكثر من 70 عاماً، عن عمر يناهز 96 عاماً، وأشار إلى أنّ جنازتها ستقام في كنيسة وستمنستر في العاصمة لندن في 19 أيلول/سبتمبر الجاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق