أخبار مهمةسورية

التتبع الالكتروني بدء…. و1000 سرفيس مهدد بإيقاف التزود بالمازوت!


كشف مصدر حكومي لـجريدة الوطن أن هذا الأسبوع سيكون حاسماً فيما يخص مراقبة عمل السرافيس والبدء بعمل الـ(جي بي اس) في العاصمة مع إيقاف التزود بمادة المحروقات بالنسبة لأي سرفيس سدد رسوم التركيب ولم يبادر إلى تركيب الجهاز، وبالتالي هناك إجراءات حازمة بحق المركبات المخالفة خلال الفترة القريبة القادمة.

هذا واعتباراً من اليوم الأحد أطلقت محافظة دمشق العمل بمنظومة التتبع الالكتروني لجميع وسائل النقل العامة، وكما أكدت «الوطن» فقد تم عقد اجتماع استثنائي استعرض خلاله نسبة تركيب أجهزة التتبع الالكتروني لوسائل النقل العامة التي بلغت أكثر من 75 بالمئة على أن يتم إيقاف تزويد الآلية التي لم تسدد رسوم الجهاز.

كما تم تأكيد ضرورة التزام جميع وسائل النقل العامة بالعمل على الخطوط المحددة لها وإيقاف بطاقات التزود لوسائل النقل التي لا تلتزم بمسار الخط المحدد لها وتزويدها بكمية المحروقات حسب المسافة التي تقطعها ضمن مسارها.

هذا وكشف المصدر أنه ستكون هناك متابعة لوضع السرافيس العاملة على تخديم المدارس الخاصة والروضات، ليصار إلى قوننة عملها بالشكل المطلوب، من دون أن يؤثر ذلك في تخديم المواطنين في الخطوط، وبالتالي بحث حل منصف ولحظ كميات المحروقات.

كما توقع المصدر أن يكون هناك متابعة لواقع مكاتب نقل البضائع، على أن تدخل آلياتها ضمن منظومة التتبع الإلكتروني، على أن تعد حالياً البيانات الكاملة لهذه الباصات.

مصدر في «محروقات» أكد في تصريح خاص لـ«الوطن» أنه قد وصل عدد السرافيس التي قامت بتسديد الرسوم ولم تتقدم إلى تركيب جهاز التتبع الالكتروني حتى الآن إلى ألف سرفيس، تم إعطاؤها مهلة ثالثة وأخيرة هذا الأسبوع للمبادرة إلى التركيب، مبيناً أنه تقرر إيقاف تزود هذه الآليات بمادة المحروقات في حال لم تلتزم بالمهلة، وذلك بدءاً من 8/10.

وبين المصدر أن عدد السرافيس التي قامت بتسديد الرسوم وصل إلى 7500 سرفيساً، تم تركيب الجهاز لـ6500 منها، ليبقى ألف سرفيس مطالب بالتركيب، ولو حسبنا الكلفة الإجمالية لرسوم التسجيل بالنسبة لمختلف السرافيس التي قامت بالتسديد فإنها وصلت إلى 2 مليار و625 مليون ليرة، علماً أن كلفة تركيب الجهاز تقدر بـ350 ألف ليرة، مضيفاً: لا تستغرق مدة تركيب الجهاز أكثر من نصف ساعة، علماً أن عملية تركيب الجهاز للآلية تتم بعد وصول رسالة نصية قصيرة من شركة محروقات بموعد التركيب على رقم موبايل السائق.

كما أكد المصدر أنه بالتوازي مع التركيب للسرافيس، تم البدء بالتركيب لباصات النقل الخاصة، مضيفاً: تجاوز عدد الباصات التي ركب لها الجهاز 100 باص عاملة على مختلف الخطوط في العاصمة، وهي تدخل ضمن منظومة المراقبة للقيام بعملها على أكمل وجه، على أن يشمل تركيب الجهاز لباصات الشركة العامة للنقل الداخلي خلال الفترة القريبة القادمة.

مبيناً أنه أيضاً تم البدء بتركيب الجهاز لعدد من البولمانات العاملة على النقل بين المحافظات، على أن تستكمل أعمال التركيب لتشمل مختلف الآليات والمركبات.

وكانت رصدت «الوطن» واقع النقل منذ الإعلان عن بدء تركيب الجهاز، تزامناً مع ورود شكاوى تؤكد عدم التقيد بتوجيهات المحافظة القاضية بعدم التعبئة للباصات الخاصة قبل الساعة العاشرة مساء من كل يوم، وذلك لتخديم المواطنين فترة المساء وقت الذروة، لنشهد غياباً لعدد كبير من الباصات واصطفافها أمام الكازية في منطقة البرامكة بين السابعة والثامنة مساء، وسط غياب واضح للسرافيس المفترض تخديمها للخطوط عند المساء وخاصة في منطقتي البرامكة وتحت جسر الرئيس وخط الفحامة، ما ترك الباب مفتوحاً لسيارة الأجرة الخاصة (التكسي سرفيس) لاستغلال المواطنين بأجور يكون المواطن مضطراً لدفعها للوصول إلى منزله مساء، أو لمكان عمله فترة الصباح وقبل الظهيرة.

ويشار إلى أن «دمشق» أعلنت إلزام الباصات بتركيب أجهزة (GPS)، ومنحت مهلة للسائقين لتركيبها، تحت طائلة التوقف عن استلام مخصصات الباص من المازوت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق