أخبار مهمةسورية

دمشق القديمة على خُطى التحول الرقمي


أوضح مدير مدينة دمشق القديمة مازن فرزلي شام إف إم أن مشروع التحول الرقمي لمدينة دمشق القديمة يعني تحويل كل المنشآت الموجودة والبيانات والمصالح العقارية والمنشآت السياحية والأثرية في المدينة إلى ملفات وبيانات مؤتمتة، علماً أن المشروع على أربع مراحل الأولى منها هي الأتمتة.

وأكد فرزلي أن عدم توفر الكهرباء على مدار الساعة لا يمنع من التحول إلى المدينة الذكية، حيث يمكن ذلك من خلال الإدارة الذكية للخدمات المقدمة فيها من ناحية (النظافة، مياه الشرب، السياحة، الصيانة للمرافق العامة)، والاستدامة تعني التنمية والحفاظ على سكان المدينة الأصليين لأطول فترة ممكنة، مشيراً إلى أن المدينة ستصور بطائرة مسيّرة “درون” لمعرفة كل تفاصيلها والاطلاع على أماكن المشاكل ومعالجتها.

وذكر فرزلي أن هناك العديد من المشاريع لتخفيف حركة السيارات في المدينة القديمة وتحديد الآليات التي تدخلها مع تنظيم المرائب اللازمة، ووضع الأولويات للمناطق التي سيُبدأ منها.

وكشف فرزلي أنه خلال اليومين الماضيين أغلق عدد كبير من المنشآت السياحية في دمشق القديمة لضبط عملها عن طريق إعادة وضع اشتراطات سياحية خاصة بها، ومن خلالها سيتحدد أي منها ستعود للعمل، قائلاً: “المحافظة تولي أهمية لمدينة دمشق القديمة وعلى المحال الالتزام باشتراطات معينة ولا يمكنها تجاوزها”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق