عربي ودولي

كييف تستعد لانقطاع كهربائي كبير


أشار الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أمس، إلى أنّ أوكرانيا تستعد لـ«هجمات روسيّة جديدة على بنيتها التحتية»، بعدما حثّ رئيس بلدية كييف السكان على الاستعداد لـ«أسوأ سيناريو»، من خلال إعداد خطط طارئة لمغادرة المدينة والبقاء مع الأصدقاء أو الأسرة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ياسنو»، وهي مورّد رئيسي للطاقة إلى العاصمة، سيرغي كوفالينكو، في صفحته على «فايسبوك»، إنّ البلاد تواجه عجزاً بنسبة 32 في المئة في إمدادات الكهرباء المتوقعة اليوم.

في الوقت نفسه، نبّهت سلطات الطاقة الوطنية إلى انقطاع مزمع في إمدادات الكهرباء، ولكنها أشارت أيضاً إلى احتمال تطبيق المزيد من القيود في العاصمة والمنطقة المحيطة بها، بالإضافة إلى ستّ مناطق أخرى في البلاد.

وجاءت التحذيرات في أعقاب تصريحات أدلى بها رئيس بلدية كييف، فيتالي كليتشكو، حثّ فيها السكان على «إبقاء جميع الاحتمالات في أذهانهم»، بما في ذلك «السيناريو الأسوأ، الذي تفقد فيه العاصمة إمدادات الكهرباء والمياه».

وتابع في حديث تلفزيونيّ في مطلع الأسبوع: «إذا كان لديك عائلة كبيرة … أو أصدقاء خارج كييف، حيث يوجد مصدر مياه مستقلّ، وموقد، وتدفئة، الرجاء النظر في إمكانية البقاء هناك لفترة معيّنة من الوقت».

أمّا زيلينسكي، فشدّد، في خطابه الليلي عبر الاتصال المرئيّ، على أنّ أكثر من 4.5 مليون مستهلك باتوا بدون كهرباء بالفعل.

وأضاف: «ندرك أيضاً أن الدولة الإرهابية تركّز قواتها ووسائلها لاحتمال تكرار الهجمات الشاملة على بنيتنا التحتية، وأولاً وقبل كل شيء، الطاقة. لهذا كانت روسيا بحاجة إلى صواريخ إيرانية. نحن نستعد للردّ»، على حدّ زعمه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق