أخبار مهمةسورية

الدفاع الروسية تُحذر من عمل استفزازي في إدلب


كشفت وزارة الدفاع الروسية عن استعدادات يقوم بها إرهابيو “جبهة النصرة” بالتعاون مع ما تسمى منظمة “الخوذ البيضاء” الإرهابية في مناطق انتشارهم بريف إدلب لفبركة “ضربات عشوائية” على المدنيين بهدف اتهام الجيش العربي السوري والقوات الروسية.

وذكر نائب رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم أوليغ إيغوروف في بيان صحفي أن المركز تلقى معلومات تتحدث عن إعداد إرهابيي “جبهة النصرة” بالتعاون مع ما تسمى منظمة “الخوذ البيضاء” استفزازات في منطقة خفض التصعيد في إدلب بهدف اتهام الجيش العربي السوري والقوات الروسية بشن ضربات عشوائية على المنشآت والمدنيين في إدلب.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أكثر من مرة وجود مختبرات لتجهيز وإعداد المواد السامة لدى التنظيمات الإرهابية في إدلب ولا سيما تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية يديرها مختصون وخبراء تم تدريبهم من قبل أجهزة استخبارات دول غربية لاستخدامها في تنفيذ هجمات كيماوية مفبركة ضد المدنيين لاتهام الدولة السورية.

وفي سياق آخر لفت إيغوروف إلى أنه تم خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية رصد 4 اعتداءات من المناطق التي تنتشر فيها التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة وهي اعتداء واحد في محافظة حلب وآخر في إدلب واثنان في اللاذقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق