أخبار مهمةسورية

عجز مالي.. 12 ملياراً مديونية مؤسسة مياه السويداء لأصحاب الصهاريج!!


تعاني مؤسسة المياه في السويداء من عجز في تأمين ضخ المياه للمواطنين عبر الشبكات بالكميات المطلوبة، بسبب التعطل المتلاحق لآبار مياه الشرب نتيجة التيار الكهربائي.

الأمر دفع المؤسسة إلى تغطية العجز عن طريق التعاقد مع صهاريج مياه خاصة لتأمين المياه للمواطنين على ساحة المحافظة، فيما تجاوزت مديونية المؤسسة الكبيرة الـ12 مليار ليرة ما تسبب بعدم قدرة المؤسسة على تغطية نفقات تلك العقود، الأمر الذي حرم أصحاب الصهاريج من مستحقاتهم المالية المترتبة على المؤسسة لعام كامل.

من جهتهم، أكد أصحاب الصهاريج الخاصة في حديث لصحيفة “الوطن” المحلية، إلى أنهم وقعوا في عجز مالي دفع بعدد منهم إلى بيع صهاريجهم لتأمين لقمة العيش، وطالبوا المؤسسة ضرورة دفع مستحقاتهم والتي عجزت على مدى عام كامل عن تأمينها.

التقرير المالي المقدم للمحافظة يثبت بحسب “الوطن” أن المؤسسة تعاني من مديونية مقدارها 12 مليار ليرة تعود للإدارة السابقة، موضحاً أن الإعانة الشهرية من وزارة المالية تبلع 300 مليون ليرة، إلا أن النفقات الشهرية تتجاوز هذا المبلغ بكثير حيث يبلغ متوسط النفقات الشهرية 496 مليوناً و800 ألف تتوزع بواقع 327 مليون ليرة رواتب شهرية إلى 2858 عاملاً و75 مليوناً وقوداً وزيوتاً شهرية و62 مليوناً أجور صيانة آليات وقطع غيار شهرياً.

إضافة الى15 مليوناً و300 ألف شهرياً طبابة وتعويضات للعاملين مع اللباس العمالي و6 ملايين و500 ألف تكلفة عقود نقل العاملين و7 ملايين قرطاسية ومطبوعات يضاف إليها مبلغ 4 ملايين إيجار مبان مستأجرة، الأمر الذي أدى إلى ترتيب ديون شهرية على المؤسسة تتجاوز الـ196 مليون ليرة لتتجاوز الديون السنوية مبلغ 2 مليار و361 مليوناً.

كما أشار التقرير المالي إلى تخصيص المؤسسة باعتماد إضافي للعام الحالي من قبل وزارة المالية بمبلغ مليار و552 مليوناً لتخفيض المديونية إلى 809 ملايين، إلا أن العجز الناتج عن الفرق بين النفقات المخططة والإيرادات المخططة السنوية أبقى المؤسسة ضمن عجز مالي كبير إذ تبلغ الإيرادات المقدرة السنوية والمفروضة من قبل وزارة المالية 3 مليارات و650 مليوناً في حين قيمة الإيرادات الفعلية السنوية للمؤسسة لا تتجاوز 450 مليوناً.

وانتهى التقرير بالإشارة أنه تم طلب إضافة اعتماد من وزارة المالية والمجلس الأعلى للتخطيط خلال الشهر الحالي بمبلغ 3 مليارات و60 مليوناً لتغطية جزء من الديون وهي قيد الدراسة من المجلس الأعلى للتخطيط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق