عربي ودولي

لمناقشة الملف السوري..وفد روسي في اسطنبول


وصل أمس الخميس، وفد دبلوماسي وعسكري روسي إلى مدينة إسطنبول التركية، لإجراء مفاوضات مع الجانب التركي، تتعلق بالملف السوري والعملية العسكرية التركية المرتقبة شمالي سوريا.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان لها، إن وفداً روسياً رفيع المستوى يزور مدينة إسطنبول، لإجراء مشاورات سياسية بين البلدين تستمر ليومين، مشيرة إلى أن الوفد الروسي برئاسة نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين.

وأوضح البيان أن «الوفد التركي سيترأسه نائب وزير الخارجية سادات أونال، ومن المنتظر أن يناقش الوفدان ملفات إقليمية مثل سوريا، وليبيا، وفلسطين، إلى جانب تطبيق اتفاقية شحن الحبوب عبر البحر الأسود».

وأفادت وسائل إعلام تركية، بأن الملف السوري بشقّيه السياسي والعسكري سيتم تناوله في اللقاء بين الوفدين، مشيرة إلى أن الشق السياسي متعلق بموضوع تطبيع العلاقات بين تركيا وسوريا، أمّا العسكري فهو متعلق بتنفيذ تركيا عملية عسكرية جديدة بالمنطقة.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن موسكو وأنقرة اتفقتا على فرز فصائل المعارضة السورية على أساس قبولها الحوار مع الدولة السورية.

وأضاف، في كلمة ألقاها في فعاليات المنتدى الدولي لقراءات بريماكوف بموسكو، أنه يجب «تحييد» المجموعات المسلحة التي يمكن أن تتحاور مع الدولة السورية، عن المجموعات الأخرى.

كما قال بأنه «يجب على سوريا وتركيا توطيد العلاقات، وتأمين الحدود وإعادتها مثلما كانت أيام حافظ الأسد»، متابعاً «بناءً على اتفاقية أضنة بين تركيا وسوريا، التي لا تزال سارية المفعول، يمكن استئناف الحوار لأن المتطلبات الأساسية قد نضجت الآن لهذا الغرض».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق