سورية

الحكومة تعتزم فرض رسوم على من يركب طاقة الشمسية في دمشق


اقترح مجموعة من أعضاء مجلس محافظة دمشق، فكرة لإنارة شوارع دمشق والتخلص من الظلام أثناء انقطاع الكهرباء، دون خلق أعباء وتكاليف جديدة على الدولة.

وقال عضو مجلس محافظة دمشق ثائر جوهري لإذاعة شام اف إم، أن الاقتراح تضمن فرض رسم على من يركّب منظومات ألواح شمسية للإنارة والمصاعد والمياه الساخنة، بقيمة تتراوح بين 20 – 30 ألف ليرة على اللوح الواحد.

وأوضح جوهري، أنه يجب على من يرغب بتركيب الطاقة الشمسية التقدم بطلب رخصة إلى المجالس المحلية ويضاف الرسم المقترح لها، مشيراً إلى أنه وفقاً للبيانات المتوفرة تبين أنه يوجد 200 ألف لوح شمسي مركّب في دمشق بالحد الأدنى، دون الأبنية المخالفة، ويمكن شراء 3000 جهاز إنارة، مع إمكانية الوصول إلى 10 آلاف جهاز، بحيث يخصص صندوق لإنارة مدينة دمشق من الرسوم المتحصلة والتي قد تصل إلى 6 مليار ليرة، لافتاً إلى أن من يدفع مبلغ 18 مليون للطاقة الشمسية، لن تشكل 200 ألف ليرة عبئاً عليه.

ونفى جوهري طرح أي مقترح متعلق باستخدام الأمبيرات في دمشق، ولكن يوجد اقتراح بإحداث شركة دمشق للطاقات المتجددة، تساهم فيها محافظة دمشق عبر ذراعها الاستثماري، ومجموعة بنوك بنسبة 40 – 50%، وإنشاء صندوق بالتعاون مع منظمات وجمعيات، لإقامة محطة كهرضوئية باستطاعة 100 ميغا على 5 مراحل، تنجز عام 2030، بحيث ترفد الشركة العامة للكهرباء بالطاقة، وتحصل على أجور.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق