أخبار مهمةسوريةعربي ودولي

مصر تعلن استعدادها مساعدة سوريا وتركيا لمواجهة تبعات الزلزال


أعربت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الإثنين، عن استعدادها لمساعدة تركيا وسوريا لمواجهة تبعات الزلزال المدمر الذي ضرب البلدين فجر اليوم وشعرت بهزاته الارتدادية عدد من دول حوض البحر المتوسط.
وتقدمت الخارجية المصرية فى بيان صادر اليوم الإثنين، “بخالص التعازي لأسر الضحايا والشعبين التركي والسوري الشقيقين في هذا المصاب الأليم”، مؤكدة “استعدادها لتقديم المساعدة لمواجهة آثار تلك الكارثة المروعة”.
وفي وقت سابق، أفادت قناة الإخبارية التلفزيونية السورية، اليوم الإثنين، بارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال في سوريا إلى 237 قتيلا، كما أصيب ما لا يقل عن 639 شخصا، حسبما أعلن ممثل وزارة الصحة في الجمهورية.

وبحسب قوله ممثل وزارة الصحة السورية، فإن أغلب الضحايا والإصابات تم تسجيلها في محافظات اللاذقية وحلب وحماة وطرطوس.
وضرب زلزال مدمر، في ساعة مبكرة اليوم، بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، تركيا، وتسبب في هزات ارتدادية في عدة دول عربية أبرزها لبنان ومصر والعراق وسوريا. كما قتل العشرات في تركيا وسوريا ودمر مئات المباني في المدن التركية والسورية المختلفة.
في السياق ذاته، ضرب الزلزال المدمر، بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، تركيا بالقرب من مدينة غازي عنتاب، وبحسب هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، ضرب الزلزال على عمق 17.9 كيلو متر، عند دائرة عرض (37.174 شمالا) وخط طول (37.032 شرقا).
وقال مركز رصد الزلازل الأورومتوسطي، إن زلزال تركيا المدمر تبعته هزة أرضية أخرى بعد ما يقارب ربع ساعة بلغت شدتها 6.3 درجة على مقياس ريختر، مشيرا إلى أن الهزة كانت على عمق 10 كيلومترات.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق