أخبار مهمةالجولان

سورية تؤكد أن الاعتداءات الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلي على أهلنا في الجولان ليست إلا امتداداً لسياساتها العدوانية


أكدت سورية مجدداً أن الاعتداءات الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلي على أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل ليست إلا امتداداً لسياسات “إسرائيل” العدوانية التي تعتبر انتهاكاً صارخاً للقوانين والقرارات الدولية.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها اليوم تسلمت سانا نسخة منه: تحيّي وزارة الخارجية والمغتربين أهلنا الصامدين في الجولان العربي السوري المحتل، وتشد على أياديهم، وتعبر عن فخرها واعتزازها بموقفهم المشرف وبنضالهم المستمر رفضاً لمشروع الاحتلال الإسرائيلي الهادف إلى السطو على آلاف الدونمات الزراعية من أراضي الجولان العربي السوري المحتل بذريعة إقامة التوربينات الهوائية.

وتابعت الوزارة: إن الاعتداءات الوحشية لقوات الاحتلال الإسرائيلي على أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل ليست إلا امتداداً لسياسات “إسرائيل” العدوانية وجرائمها التي تعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وللقانون الدولي لحقوق الإنسان ولأحكام ميثاق الأمم المتحدة.

وأضافت الوزارة: إن حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد من جديد أن الاحتلال الإسرائيلي للجولان العربي السوري إلى زوال، وكل مشاريع الاحتلال ومخططاته الاستيطانية غير الشرعية باطلة، وتشكل انتهاكاً صارخاً لقرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981، الذي اعتبر قرار “إسرائيل” الخاص بفرض قوانينها وولايتها القضائية وإدارتها على الجولان العربي السوري المحتل لاغياً وباطلاً وليس له أثر قانوني دولي.

وختمت الخارجية: كان الجولان العربي السوري وسيبقى جزءاً لا يتجزأ من أراضي الجمهورية العربية السورية، وعودته كاملاً إلى الوطن آتية لا محالة، وسورية وشعبها الصامد لن يألوا جهدا في سبيل عودته وبجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي، باعتباره حقاً أبدياً لا يسقط بالتقادم.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق