أخبار مهمةسورية

صواريخ سورية تلاحق طائرات اسرائيلية بعد تنفيذها عدواناً على حمص


نفّذ كيان العدو الإسرائيلي فجر اليوم، عدواناً جوياً بعدد من الصواريخ مستهدفاً بعض النقاط في محافظة حمص، ما تسبب بوقوع أضرار مادية في المنطقة، فيما أفادت وسائل إعلام عبرية بسقوط صاروخ في فلسطين المحتلة أُطلق من داخل الأراضي السورية.

وقال مصدر عسكري، إنه “حوالي الساعة الثانية عشرة وعشرين دقيقة من فجر الأحد، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه شمال شرق بيروت مستهدفاً بعض النقاط في محيط مدينة حمص”.

وأضاف المصدر “إن وسائط دفاعاتنا الجوية تصدت لصواريخ العدوان، واقتصرت الخسائر على الماديات.”

من جهته، قال جيش العدو الإسرائيلي بأن صاروخ مضاد للطائرات أُطلق من سوريا باتجاه الأراضي المحتلة فجر اليوم الأحد.

وأضاف جيش العدو أنه اتضح من التحقيق الأولي أن الصاروخ الذي أطلق من داخل الأراضي السورية نحو الأراضي المحتلة انفجر في الجو في سماء فلسطين المحتلة، مشيراً إلى أنه “لم تقع إصابات ولم تصدر أية تعليمات للجبهات الداخلية”.

فيما قال “موقع والا الإسرائيلي”، إنَّ جيش العدو الإسرائيلي يفتح تحقيقًا في سبب عدم اعتراض الصاروخ السوري المضاد، ولماذا لم يتم تفعيل الإنذار، على الرغم من سقوطه في منطقة رهط بالنقب.

وذكرت “صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية” أنَّ الصاروخ المضاد الذي أطلق الليلة من سوريا وسقطت أجزاء منه في رهط هو من طراز SA-5، والتقديرات تشير إلى أنه أطلق بشكل متعمد واختراقه الأجواء لم يكن مجرد تسرّب.

كما أكدت تقارير إسرائيلية أنه يجري فحص أسباب فشل أنظمة الإنذار المبكر في التنبيه من اختراق الصاروخ السوري لأجواء فلسطين المحتلة.

ولفت “موقع تايمز أوف إسرائيل” إلى أن سقوط الصاروخ في الأراضي المحتلة جاء بعدما استهدفت غارة جوية “إسرائيلية” نقاط في محافظة حمص.

مضيفاً أنَّ “رأس الصاروخ اصطدم بجانب أحد المباني، مما تسبب في أضرار طفيفة، وسقط الذيل في حقل مفتوح بالقرب من المدينة. تم استدعاء رجال الإطفاء والشرطة الى مكان الحادث”.

يذكر أن هذا العدوان الإسرائيلي يعتبر الـ 15 على سوريا خلال عام 2023، كان آخرها عدوان على ريف دمشق في 14 حزيران الماضي.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق