أخبار مهمةسورية

حرائق ريف اللاذقية “مُفتعلّة “..وحوامات الجيش تشارك بعمليات الاطفاء(صور)


قائد الدفاع المدني في اللاذقية العميد جلال داوود لبرنامج البلد اليوم على شام إف إم:

الحرائق لا تزال مندلعة منذ أمس على جبل نملة وعدة مناطق أخرى كالريحانية ومحيط مشقيتا، وتمت السيطرة على 70% منها.

سبب عدم السيطرة على الحريق بشكل تام هو حركة الهواء التي جددت اشتعال النيران في بعض المناطق، إلى جانب صعوبة الطرقات الوعرة وابتعاد مناهل المياه عن أماكن الحريق.

– لم ننتهي بعد من تقدير حجم الأضرار، ولكن تقريباً 2 ونص هيكتار تأثروا بالنيران حتى اللحظة.

-الحرائق مفتلعة بالتأكيد، لأنها اندلعت بمناطق غير متصلة ببعضها والتحقيقات مستمرة لمعرفة الفاعلين.

-أرجو من المواطنين الاتصال بأرقام الطوارئ 109/ 113 / 106 عند ملاحظة اندلاع نيران في أي منطقة للسيطرة عليها فوراً.

بدوره مدير زراعة اللاذقية المهندس باسم دوبا: جبهة الحريق اتسعت على مساحة حوالي 8 كيلو متر في قرى سولاس وخربة سولاس وحمام وبيت سواحلي وبستنجيق والنهر الأسود وعين الزرقا والطارقية والزهراء، واتساع الحريق شتت الجهود وتوزيع الآليات والفرق، بالرغم من الجهود الكبيرة التي تبذلها كافة الكوادر المتواجدة في موقع الحريق.

وتابع دوبا: تم السيطرة على الجبهة الغربية والجنوبية من الحريق ويتم العمل حالياً على الجبهة الشمالية منه وتطويق الحريق يسير بشكل إيجابي الآن.

دوبا: وزارة الزراعة وبتوجيه من السيد الوزير وضعت كافة آلياتها وإمكانياتها للتدخل من إطفائيات وآليات ثقيلة في مدريات الزراعة والمشاريع في المحافظات وخاصة في طرطوس وحمص وحماة والغاب ودرعا والقنيطرة وريف دمشق، بالإضافة إلى الكوادر والفرق المرافقة لها.

دوب اكد هبوب الرياح وارتفاع درجات الحرارة ساهم في انتشار الحريق وتضاريس المنطقة وانحدارها أعاق عمل الآليات وفرق الإطفاء.

جهود كبيرة تبذل لتطويق الحريق وإخماده ومحافظة اللاذقية استنفرت كافة مؤسساتها لذلك.

عن وحدات الاطفاء قال دوبا: 41 إطفائية مشاركة حالياً في عمليات الإخماد منها 23 من مديرية زراعة اللاذقية و3 من الدفاع المدني و2 من فوج الإطفاء و3 تابعة للخدمات الفنية في اللاذقية، و2 من فوج إطفاء طرطوس و2 من مديرية زراعة القنيطرة وإطفائية من فوج إطفاء حمص و2 من فوج إطفاء درعا و2 من حراج طرطوس و إطفائية من فوج إطفاء مشتى الحلو، بالإضافة إلى 5 صهاريج مم بلدية اللاذقية ومؤسسة ومديرية مشروع استصلاح الأراضي ومديرية المشاريع المائية.
جرارين من مديرية الزراعة في اللاذقية، كما يوجد تركسين من الخدمات الفنية ومديرية الزراعة في اللاذقية، و4 بلدوزرات من التشجير والمثمر واستصلاح الأراضي والاسكان العسكري، ومنظومة الإسعاف في اللاذقية.

دوبا: تدخل طائرة اليوشن وحوامات من الجيش العربي السوري بالإضافة إلى العناصر المتواجدة في محيط المنطقة.

دوبا: معاون وزير الزراعة الدكتور رامي العلي ومديري الحراج والوقاية والإنتاج النباتي والاقتصاد الزراعي وكوادر مديرية الحراج متواجدين معنا في موقع الحريق منذ يوم أمس.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق