أخبار مهمةسورية

الجيش يحبط هجوماً لإرهابي النصرة في ريف اللاذقية


شهد محور ريف اللاذقية الشمالي اشتباكات عنيفة بين وحدات من الجيش السوري مع إرهابيي هيئة تحرير الشام التي تعتبر الواجهة الحالية لتنظيم جبهة النصرة في إدلب.
وقال مصدر ميداني رفيع المستوى اليوم الجمعة إن “مجموعة مسلحة حاولت التسلل إلى أحد مواقع الجيش السوري على محور عين البيضة في ريف اللاذقية الشمالي ظهر اليوم الجمعة حيث تم كشف المجموعة المتسللة لينتقل المشهد الميداني إلى اشتباكات عنيفة بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة تزامناً مع رمايات مدفعية مكثفة استهدفت خطوط إمداد المسلحين الخلفية في المنطقة”.

واضاف المصدر أنه قد تم إحباط محاولة الهجوم هذه بشكل كامل دون تغير بخارطة السيطرة.
وأفادت مصادر في ريف إدلب أن “فصيل ما يعرف باسم علي بن ابي طالب العامل ضمن صفوف هيئة تحرير الشام هو من نفذ الهجوم على محور عين البيضا، حيث يتكون الفصيل من مسلحين أجانب من قوميات صينية – ايغورية وشيشانية ممن كانوا يقاتلون ضمن صفوف الحزب الإسلامي التركستاني سابقا وقامت هيئة تحرير الشام بتجنيدهم بوقت سابق لصالحها”.

وأعلن نائب رئيس مركز التسوية الروسي، فاديم كوليت، في 8 أغسطس/ آب، أن مجموعات متطرفة من الإرهابيين حاولت التسلل إلى محافظتي حلب واللاذقية من منطقة خفض التصعيد في إدلب.
وأشار كوليت خلال إفادته للصحفيين إلى رصد “محاولات تسلل من مجموعات التخريب والاستطلاع الإرهابية من منطقة خفض التصعيد في إدلب، خارج خط الاشتباك في محافظتي حلب واللاذقية”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق