سورية

اشتباكات عنيفة بريف دير الزور على خلفية اعتقال القوات الأمريكية قياديا مواليا لها


أكدت مصادر محلية بمدينة الحسكة لمراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، أن قوات “قسد” الموالية للاحتلال الأمريكي اعتقلت قائد مايسمى “مجلس دير الزور العسكري” التابع لها المدعو أحمد الخبيل (أبو خولة) من إحدى مقراته في مدينة الحسكة ، بعد استنفار أمني وعسكري كبير لها ضمن أحياء مدينة الحسكة.
وتابعت المصادر أن أحياء مدينة الحسكة تشهد استنفارا كبيرا لمسلحي قوات “قسد” الموالية للاحتلال الأمريكي مع إغلاق للطرق ومدخل المدينة الرئيسية، مع فرض حظر للتجوال في الأحياء الواقعة تحت سيطرتها، مع معلومات مؤكدة عن اعتقال أبو خولة قائد ما يسمى “مجلس دير الزور العسكري” مع مجموعة من قياديه المقربين.
واضافت المصادر أن الاستنفار الأمني والعسكري لقوات “قسد” في أحياء مدينة الحسكة الواقعة تحت سيطرتها مع إغلاق مداخل المدينة جميعها بعد نشر مدرعات ونداءات عبر مكبرات الصوت بضرورة إغلاق المحال التجارية سببه حملة مداهمة ضد ما يسمى قياديين لـ “مجلس دير الزور العسكري” التابع لها.

وتابعت المصادر أن مسلحي “قسد” حاصروا وداهموا منازل في حيي النشوة فيلات وخشمان بمدينة الحسكة عائدة لقائد مايسمى “مجلس دير الزور العسكري” التابع لقوات “قسد” المدعو أحمد الخبيل (أبو خولة) ، مع عدد من أشقائه وأقربائه مع معلومات عن اعتقالهم جميعاً، أثناء عقد اجتماع عشائري بحضور (أبو خولة) في منزل الأخير في حي النشوة فيلات.
وأكد القيادي في مجلس دير الزور العسكري، جلال الخبيل، أن “قسد” اعتقلت شقيقه قائد مجلس دير الزور العسكري، أحمد الخبيل الملقب “أبو خولة”، بعد استدراجه لاجتماع في استراحة الوزير في الحسكة، بالإضافة لمحاصرة القيادي المتحدث والمجموعة التي ترافقه في حي خشمان.
وطالب الخبيل في تسجيل مصور مايسمى “التحالف الدولي” بالتدخل، ودعا أبناء قبيلة العكيدات التي ينتمي لها، بالتحرك الفوري لمحاصرة مقرات “قسد” والضغط عليها للإفراج عن “أبو خولة” والمجموعة المحاصرة في الحسكة.

وفي هذه الصدد ، أفادت مصادر عشائرية بريف دير الزور لمراسل “سبوتنيك” شرقي سوريا، ان أبناء قبيلة العكيدات وعناصر مايسمى “مجلس دير الزور العسكري” سيطروا على جميع الحواجز والنقاط العائدة لقوات “قسد” في مدن البصيرة والصور والعزبة والحصين، وأنهم سيطروا على كامل الريف الشمالي لمحافظة دير الزور رداً على اعتقال “الخبيل”.
وبحسب المصادر، سيطرت عناصر “مجلس دير الزور العسكري” في بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي على جميع مقرات قسد وقاموا بقطع الطرق العامة والفرعية.
وأكدت المصادر أن اعتقال “الخبيل” على ما يبدو تم بموافقة الاحتلال الأمريكي وذلك بعد فشل محاولة اعتقاله قبل أسابيع بريف دير الزور الشرقي حيث نشبت على اثرها اشتباكات مسلحة بين الطرفين.

سبوتنيك


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق