أخبار مهمةسورية

إصابات محققة بصفوف الاحتلال الأمريكي بقصف صاروخي استهدف قواعده شرقي سوريا


أكدت مصادر محلية في دير الزور شرقي سوريا، تسجيل إصابات محققة في صفوف الجيش الأمريكي جراء قصف صاروخي مجهول استهدف قواعده شرقي سوريا خلال الساعات الماضية.
وقالت المصادر المحلية أن قصفا صاروخيا مركزا استهدف صباح اليوم، أكبر القواعد اللاشرعية التي يتخذها الجيش الأمريكي في حقل “العمر” بريف دير الزور الشمالي الشرقي، شرقي سوريا، موضحة بأن القصف أدى لاندلاع نيران ضخمة ضمن القاعدة الأمريكية.
ويأتي القصف الجديد على قاعدة حقل “العمر” النفطي التي تعد أكبر قواعد الاحتلال الأمريكي شرقي سوريا، بعد ساعات على استهداف قاعدته في حقل “الكونيكو” للغاز الطبيعي بريف دير الزور الشمالي، حيث كشفت المصادر عن أن المعلومات المتوافرة تشير إلى تحقيق إصابات مؤكدة لعدد من جنود الجيش الأمريكي خلال الهجوم على قاعدة “كونيكو” الليلة الماضية.

وأضافت المصادر: “فور استهداف قاعدة حقل “العمر” صباح اليوم، انطلقت صافرات الإنذار وهرعت سيارات الإسعاف من داخل الحقل ما يرجح وقوع إصابات في صفوف جنود الاحتلال الامريكي”.
وحول النتائج المحتملة للهجوم على قاعدة “العمر” النفطية، بينت المصادر: “نعمل على التحقق من طبيعة وعدد الإصابات في صفوف الجيش الأمريكي، وسيتم الإعلان عنها فور توافرها”.

وتبع الهجوم على القاعدة الأمريكي في حقل “العمر”، استنفار كبير لقوات الاحتلال الامريكي والمسلحين الموالين له في محيط الحقل، وتم اغلاق كافة محاور الطرق المؤدية إلى الحقل، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران المروحي والاستطلاعي وإطلاق نار عشوائي من أسلحة متوسطة.

وعن طبيعية الهجمات التي يتم تنسيقها ضد القواعد الأمريكية اللاشرعية شرقي سوريا، تحدثت المصادر لمراسل “سبوتنيك” في دير الزور عن أن “الضربات التي تعرضت لها القواعد الأمريكية خلال الأسبوع الحالي هي الأعنف والأدق، وحققت أهدافها الموضوعة، وهي أدت إلى إصابات محققة في صفوف جنود الاحتلال الامريكي”.
وأضافت المصادر: “بالرغم من الطبيعة النوعية للتعزيزات الضخمة التي دخلت إلى القواعد التي يحتلها الجيش الأمريكي في حقلي “العمر” النطفي، و”كونيكو” للغاز الطبيعي، ورغم المناورات والتدريبات العسكرية التي أجراها الاحتلال الأمريكي لتلافي الهجمات، إلا أن كل ذلك لم ينجح في إفشال الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها، وكبدتها خسائر بالأرواح والعتاد”.

وظهر اليوم، قام الجيش الأمريكي بشن ضربات على بادية “الميادين” بريف دير الزور الشرقي، يرجح أنها ردا على الضربات التي طالت قواعده صباح اليوم.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق