عربي ودولي

رداً على العدوان على غزة…المقاومة اليمنية تستأنف استهداف السفن الاسرائيلية


أعلنت المقاومة اليمنية اليوم الأحد انها استأنفت استهداف السفن الاسرائيلبة حيث هاجموا سفينتين قبالة السواحل اليمنية، موضحين أن استهداف السفينتين “الإسرائيليتين” أتى على خلفية الحرب في غزة.

وقال مسؤول أميركي في مجال الدفاع لوكالة فرانس برس إن واشنطن “اطلعت على تقارير” بشأن هجمات في البحر الأحمر فيما قالت شركة متخصصة بالأمن البحري في وقت سابق أن سفينة بريطانية الملكية أصيبت بصاروخ.

وفي بيان نشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي قال الحوثيون أنهم نفّذوا “عملية استهداف لسفينتين إسرائيليتين في باب المندب” الممر البحري الاستراتيجي الذي يربط البحر الأحمر بخليج عدن، مشيرين إلى “استهداف السفينة الأولى بصاروخ بحري والسفينة الثانية بطائرة مسيرة بحرية”.

وأوضح الحوثيون أن السفينتين هما “يونِتي إكسبلورر” و”نمبر ناين” مشددين على أن الهجوم أتى بعد “رفض السفينتين الرسائل التحذيريةَ من القوات البحرية اليمنية”.

وأكد الحوثيون أن قواتهم “مستمرة في منع السفن الإسرائيلية من الملاحة في البحرين الأحمر والعربي حتى يتوقف العدوان الإسرائيليّ على إخواننا الصامدين في قطاع غزة”.

وقال مسؤول أميركي في مجال الدفاع طالبا عدم الكشف عن اسمه “اطلعنا على تقارير بشأن الهجمات على (سفينة البحرية الأميركية) يو اس اس كارني وسفن تجارية في البحر الأحمر وسننشر معلومات ما ان تتوافر”.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت شركة “أمبري” للأمن البحري أن سفينة شحن بريطانية قد تكون تعرضت لقصف صاروخي أثناء عبورها البحر الأحمر فيما أشارت وكالة أخرى الى نشاط مسيّرة محتمل في المنطقة.

وقالت الشركة نقلا عن تقارير “تعرضت ناقلة بضائع بريطانية ترفع علم جزر بهاماس لهجوم صاروخي أثناء عبورها البحر الأحمر، على بعد نحو 34,5 كيلومتر” من الساحل الغربي لليمن.

وأضافت الشركة “أُصيبت ناقلة البضائع بصاروخ وانسحب الطاقم إلى بدن السفينة”.

من جهتها، قالت وكالة عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة إنها تلقت تقريرًا بشأن نشاط مسيّرة “بما في ذلك انفجار محتمل (…) بالقرب من باب المندب وآتية من اتجاه اليمن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق