سوريةمنوعات

انفجار لغم بسيارة عسكرية تابعة للجيش السوري بريف حمص الشرقي


استشهد عنصر من الجيش السوري وأصيب أربعة آخرين جراء انفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية بمحيط قرية الدرويشية في ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي.

وقالت مصادر خاصة لـ”أثر برس”: “إنه استشهد عنصر من الجيش السوري وأصيب أربعة آخرين إثر انفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية أثناء عملية تمشيط في محيط قرية الدرويشية في ناحية جب الجراح التابعة لمنطقة المخرم بريف حمص الشرقي”.

وأوضحت المصادر أن الدورية كانت تقوم بعملية تمشيط للمنطقة بشكل اعتيادي، مضيفة أن تلك المنطقة شهدت عمليات عسكرية وكان يسيطر عليها تنظيم “داعش” وهي قريبة من جبال الشومرية ومحور تحرك باتجاه جبال البلعاس في البادية السورية.

وأكدت المصادر أن مسلحي “داعش” قبل انسحابهم من المنطقة زرعوا ألغام في محاور التحرك والطرقات الزراعية، ما تسبب باستشهاد وجرح عدد من المدنيين.

وفي 9 كانون الثاني الفائت، استشهد 9 أفراد من الجيش السوري وأُصيب 22 آخرين إثر استهداف باص مبيت شرق المحطة الثالثة في بادية تدمر بريف حمص الشرقي.

وفي الأول من كانون الثاني الجاري، تعرّضت نقاط للجيش السوري في بادية دير الزور لهجوم نفذته خلايا تنظيم “داعش، وطال الهجوم نقاطاً للفرقة 17 في الجيش السوري ببادية “ناحية التبني” ومحيط موقع “الإذاعة” ما تسبب باستشهاد وإصابة عدد من عناصر الجيش السوري.

ويقوم الجيش السوري بشكل دائم بعمليات تمشيط للبادية السورية ولمحاور تحرك مسلحي “داعش” ورصد تحركاتهم واستهدافهم بسلاحي الجو والمدفعية وتنفيذ كمائن، إلى جانب الغارات الجوية التي ينفذها سلاح الجو باستمرار في البادية السورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق