أخبار مهمةسورية

موسكو: حملة اعلامية جديدة ضد سوريا بدأت


أعربت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأحد، عن اعتقادها بأن حملة إعلامية جديدة تزعم استخدام دمشق سلاحا كيميائيا قد بدأت.

وقالت على حسابها الرسمي على فيسبوك “كما حذرنا قبل أيام فإن الحملة الإعلامية حول مزاعم باستخدام دمشق للسلاح الكيميائي قد بدأت”.
وبخصوص شريط الفيديو الهادف لدعم هذه المزاعم رجحت زاخاروفا أن هذا الشريط لن يكون الأخير وقالت “ستكون هناك مثل هذه الأشرطة المتباينة من حيث جودتها منها السيئة كهذا الشريط وأخرى تناسب معايير هوليود” معربة عن قناعتها بأن “المواد المفبركة من هذه النوع ستكون كثيرة نظرا لأبعاد الحملة الجديدة ضد دمشق”.
وكان مركز المصالحة الروسي بقاعدة حميميم في سوريا قال إنّ دمشق لم تستخدم الأسلحة الكيميائية في عين ترما. كما عبرت عن قناعتها في أن المواد المفبركة من هذه النوع ستكون كثيرة، نظرا لأبعاد الحملة الجديدة ضد دمشق.
وفي 1 يوليو/تموز زعمت بعض الجماعات المسلحة المعارضة أن القوات الحكومية السورية استخدمت غاز الكلور ضد تنظيم “فيلق الرحمن” في قرية عين ترما بالغوطة الشرقية لدمشق، وهو ما نفاه الجيش السوري بالقول إنه لم يعد يمتلك الأسلحة الكيميائية أصلاً، ووصف تلك الادعاءات بـ”الكاذبة والعارية من الصحة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق