أخبار مهمةسورية

واشنطن تبلغ أنقرة بالتوقف عن تسليح الأكراد بسوريا


أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية، السلطات التركية، بالتوقف عن تزويد وحدات “حماية الشعب” الكردية بسوريا بأي اسلحة، وذلك بعد ضغوطات تركية ومطالبات بامتناع واشنطن عن تقديم أي دعم للمقاتلين الأكراد.

وذكرت وكالة (الأناضول ) التركية أن “اتصالاً هاتفياً جرى بين إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي وإتش.آر مكماستر مستشار الأمن القومي الأمريكي “.

وأكد مكماستر، بحسب الوكالة؛ أن “الولايات المتحدة لن تزود وحدات حماية الشعب بالسلاح بعد الآن”.

وازداد غضب تركيا من الدعم الأمريكي لوحدات “حماية الشعب”، والذي تعتبرها تهديداً لأمنها القومي. وسبب ذلك توتراً شديداً في العلاقات بين البلدين الشريكين في حلف شمال الأطلسي.

وتتواصل عملية “غصن الزيتون”، التي أطلقها جيش الاحتلال التركي، السبت الماضي، مستهدفة المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د” ، في عفرين، الأمر الذي أوقع قتلى في صفوف جيش الاحتلال التركي والمقاتلين الأكراد.

وألمحت تركيا أن عملية “غضن الزيتون” ستمتد لتشمل منبج وشرق نهر الفرات، وسط مطالبات لواشنطن بوقف دعمها لوحدات “حماية الشعب” الكردية، في حين هددت قوات “قسد” برد مناسب في حال توسيع انقرة هجماتها شمال سوريا.

وبرزت ردود أفعال دولية تركزت حول القلق من تداعيات شن العملية التركية، فيما عارضت واشنطن ذلك، داعية الى الحد منها، باعتبارها تعرقل جهود مكافحة “داعش” و تسهم في تأزم الوضع الإنساني في عدة مناطق.

وتسيطر “وحدات حماية الشعب الكردية”، التي تعتبرها تركيا ذراعاً لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابي، على منطقة عفرين القريبة من الحدود السورية التركية المشتركة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق