أخبار مهمةسورية

روسيا: إرهابيو الغوطة قصفت دمشق بـ ٦٤ قذيفة


أكدت وزارة الدفاع الروسية أن التنظيمات الإرهابية استهدفت مدينة دمشق ومحيطها بـ64 قذيفة خلال الـ 24 ساعة الماضية بالتزامن مع استمرارها استهداف الممر الأمن برصاص القنص لمنع المدنيين من الخروج من الغوطة.

وأشار رئيس مركز التنسيق الروسي في حميميم اللواء يوري يفتوشينكو في بيان نشرته وزارة الدفاع الروسية عبر موقعها الإلكتروني إلى أن التنيظمات الإرهابية خرقت التهدئة 4 مرات من خلال استهداف الممر الإنساني المخصص لخروج المدنيين من الغوطة برصاص القنص ما أدى إلى إصابة 3 مدنيين وإلى “تدهور الوضع في نقطة الممر الإنساني”.

ولفت المسؤول العسكري الروسي إلى أن قناصة المجموعات الإرهابية “يطلقون النار على المنطقة ويستخدمون شبكة أنفاق تحت الأرض في هجماتهم الاستفزازية”.

وطالب يفتوشينكو متزعمي المجموعات الإرهابية بوقف “ممارساتهم تجاه المدنيين والكف عن الاستفزازات المسلحة وضمان الخروج الأمن للأشخاص من المناطق الخطرة”.

وفى السياق ذاته كشفت وزارة الدفاع الروسية أن إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” ينوون “قصف قافلة مساعدات أممية في مدينة دوما بغية اتهام الجيش السوري”.

ومنذ تبنى مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2401 القاضى بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوماً على الأقل اعتدت التنظيمات الإرهابية في الغوطة على الأحياء السكنية في دمشق بـ317 قذيفة علماً أن قرار مجلس الأمن لا يسرى على تنظيمات “داعش” و”جبهة النصرة” و”القاعدة” وجميع الجماعات الأخرى والكيانات المرتبطة بها.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات الغوطة مجموعات إرهابية مرتبطة بتنظيم جبهة النصرة تعتدى بالقذائف على الأحياء السكنية في مدينة دمشق وريفها حيث تنفذ وحدات من الجيش عملية عسكرية لاجتثاثها وإعادة الأمن والاستقرار إلى الغوطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق