أخبار مهمةسورية

شروط بريطانية للمشاركة بالعدوان الامريكي على دمشق


حددت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء 10 أبريل/نيسان، شرط بلادها للانضمام إلى الحملة العسكرية ضد حكومة دمشق الرسمية.

وكتبت الصحيفة التايمز البريطانية:

قالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي للرئيس دونالد ترامب أمس، إن بريطانيا بحاجة إلى المزيد من الأدلة على الهجوم الكيميائي المزعوم الذي ارتكبه نظام الأسد قبل الانضمام إلى الضربة العسكرية ضد سوريا.

واتهم الغرب الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية، وكانت الحكومة السورية قد دحضت مرارا اتهامات حول استخدام الأسلحة الكيميائية، محملةً المسؤولية للمسلحين، ورفضت روسيا أيضا الاتهامات داعية للتحقيق في جميع الحوادث ومعاقبة مرتكبيها.

ونفى رئيس مركز المصالحة الروسي، يوري يفتوشينكو، استخدام دمشق للأسلحة الكيميائية في دوما، مؤكدا استعداده لإرسال خبراء روس لجمع البيانات حول ما جرى، قائلا إن بعض الدول الغربية تستخدم هذه المزاعم لعرقلة عملية سحب جيش الإسلام من دوما، معلنا استعداد المركز، بعد تحرير دوما من المسلحين، لإرسال خبراء روس من الحماية الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية على الفور، لجمع البيانات التي ستؤكد أن هذه التصريحات ملفقة.

سبوتنيك


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق