أخبار مهمةسورية

الاتصالات تثير غضب السوريين بعد كشفها عن دراسة تحديد الباقات


أثارت تصريحات أحد مسؤولي وزارة الاتصالات، استفزاز السوريين بعد الإشارة إلى دراسة يجري العمل عليها لتحويل حزم الانترنت المنزلية والمكتبية ADSL غير المحدودة، وتحويلها إلى باقات محدودة السعة وفق ثلاثة أصناف.
وكتب ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك أن للانترنت كان دور كبير في مواجهة الأزمة التي اجتاحت البلاد، ومنهم من اعتبره موقف غير حضاري ولو أن الغرض منه مجاراة الدول المتقدمة.
وسبق أن أعلن مدير التسويق في وزارة الاتصالات السورية فراس البدين عن البدء بدراسة قرار تحويل حزم الانترنت المنزلية والمكتبية ADSL الغير محدودة، وتحويلها إلى باقات محدودة السعة وفق ثلاثة أصناف.
وقال البدين في تصريح لإذاعة “المدينة” أنه لم يعد هناك لا محدودية مطلقة في استخدام الانترنت، وإنه لتحقيق العدالة بين المشتركين سيتم إطلاق بطاقات مفتوحة لذوي الاستهلاك الكبير بأسعار أعلى من البطاقات المحددة لذوي الاستهلاك المتوسط والقليل، وهذا الإجراء متبع في كل دول العالم.
كما أكد البدين أن ما نشر حول زيادة سرعة الانترنيت 4 أضعاف كان غير دقيق، وأنه ما جرى فعليا هو زيادة سعة الكوابل البحرية والتي باتت تسمح لاستقبال حزم أنترنيت تعادل 4 أضعاف الحزم الحالية وذلك حين الحاجة لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق