أخبار مهمةسورية

رسالة من أهالي اشتبرق ..كفريا والفوعة .. وقرى جبال الساحل السوري … الى أهلنا الكرام في السويداء الصامدة


رسالة من أهالي اشتبرق ..كفريا والفوعة .. وقرى جبال الساحل السوري … الى أهلنا الكرام في السويداء الصامدة

أنا الأنثى التي لسان حال عذريتها التي سُلِبَتْ يُحدّثكم … عن الفكر العاهر الذي اغتصب جسدي الطاهر ..عُنوةً ..وقسراً .. وانتهاكاً لكل حدود الله وشريعته

أنا العجوز التي أنهكها المرض … التي ركضت متعثرةً بكل الاشواك … حتى كُسرت عصاها … التي تتكئُ عليها … ولم تنجو من قهقهة الفُجَّار عليها …ولا من رصاصة حقدهم

أنا الطفل الذي ذُبحت كل عائلتي …على مَشهدٍ من عيني … ونمت على يدِ أمي المذبوحة … لأتمنى أن يكون ذلك حُلماً …عَلِّي لا أستقيظ منه …

أنا المدفونُ حياً … وسط عواء الدواعش ..
أنا المسلوخ جلدي بكل تأني وبرودة أعصاب منهم …
أنا المذبوح وسط التكبيرات البريئة منهم …
أنا الذي أُعدمَ بكل أساليب الحقد والإجرام …
انا الذي قلت لهم لا تقتلوا النفس الا بالحق … فقتلوني بالباطل

أنا الذي بقيت …وهم زائلون
أنا الذي صمدت …وهم متقهقرون
أنا الذي سجلني التاريج …وهم على مزبلته
أنا الذي كسرت شوكتهم … أنا الذي خَيبتُ آمالهم
أنا الذي ناداني الحق … بأني من جنوده
أنا الذي سِرتُ على شريعة محمدٍ … وعلي
أنا الذي علمتهم كيف تكون رجولة سلمان …
أنا حفيد المجاهد الشيخ صالح العلي
أنا حفيد المجاهد سلطان باشا الأطرش
أنا سيف الحق يدق عنق الوغى
من جبال الساحل السوري … ليستقر في غمده … على أعتاب الأشراف من بني معروف الكرام
أنا السوري … هويتي الأزلية والأبدية
أُسجل عليها في ساحلنا … وأختمها من جبل الشيخ

اشتبرق الولاء … كفريا والفوعا الأبية … قرى جبال اللاذقية …
من سنديانها ..من زيتونها الغابر … من مجدها الأصيل ….
اليكم … أنتم …يا معشر السلطان .. ياسياج الجنوب .
امسحو بالعز ماء العيون .فمن غاب لم يطوه الردى .بل الى مهد الخلود اوى.
و ركزّوا منارات للعلا .نشعلها و إياكم
في أرض لا يجف ثراها ..دوما تسقى بدماء من عروق السنديان .
ياسويداء القلب …يا نبض التين و الزيتون .
جئناك اليوم نحج اليك .نطوف حول حجارتك .نضع عند بابك
جراح الغدر .علّها تصغر بعين عظمتك .
جئناك و نور النصر يشع فوق سيوف تشق عباب الغدر .
.
هاهم رجال الثورة عادوا ليولدوا مع الأطرش والعلي
يرجمون شياطين هذا الزمن بحجارة من جبال تتمتد بمسار الشمس .
فسلام عليكم أحباء الله .يوم استشهدتم و يوم تبعثون احياء
سلام عليكم يوم كسرت دمائكم تسلط المستكبربن في الارض
و ها أنتم الآن كأبطال الاساطير و ارواحكم تهب رياحا تترك ابليس و جنوده كالعصف المأكول .
.
لاتخافوا ولاتحزنوا .ف أمانتكم محفوظة بقلوب رجال هم حماة الديار .رجال الجيش العربي السوري

من أبناء وبنات الشهداء من الساحل السوري وكفريا والفوعه
لأهل السويداء .

#يا_جبل_ما_يهزك_ريح

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق