أخبار مهمةسوريةمنوعات

لو لم تنتصرالدولة والشعب السوري


بقلم- اسكندر عمل

المؤامرة التي تحدثنا عنها منذ اليوم الاول عام ٢٠١١ ثبت بشكل لا يقبل الشك انها كانت حقيقة وقف وراءها الولايات المتحدة وإسرائيل والانظمة الرجعية العربية وعلى رأسها السعودية. واليوم بعد انتصار الشعب السوري والدولة السوية وحلفائها واستعادة كل اجزاء الدولة السورية تقريباً وفشل المؤامرة الدولية التي حيكت وهدفت الى القضاء على كل من تمسك لحل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً واستطاع محور المقاومة سوريا وإيران وحزب الله والحلفاء الروس الذين لم يقصروا يوماً خلال اكثر من سبع سنوات في تقديم الدعم العسكري والمعنوي ومنع العدوان على سوريا وعدم اتخاذ قرارات ضد سوريا وذلك باستخدام حق النقض الفيتو هي والصين كعضوين دائمين في مجلس الأمن.
لولا هذا الانتصار المؤزر لحتفل أعداء الوطن العربي الابي الشريف بتمرير مؤامراتهم الدنيئة ضد شعوب هذه المنطقة وضد الأنظمة التقدمية المعادية للاستعمار والصهيونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق