أخبار مهمةسورية

هايلي تقيّم اتفاق إدلب


قيّمت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة اتفاق إدلب حول المنطقة منزوعة السلاح والذي تم في سوتشي على يد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، واصفة إياه بـ “الاتفاق الإيجابي”.

وقالت هايلي في مقابلة صحفية اليوم الأحد: “إن هذا الاتفاق حول إدلب خطوة في الاتجاه الصحيح”، معتبرة أن التهديدات الأمريكية بضربة جوية على سورية، والتي سبقت الاتفاق، كانت في سبيل منع أي عمليات عسكرية في المنطقة، وهو ما وفّره الاتفاق.

وأكدت الدبلوماسية الأمريكية وجود عدد كبير من الإرهابيين في إدلب قائلة: ” هناك حوالي 15 ألف إرهابي، لكن هناك أيضا 3 ملايين مدني. لذا فإن المسؤولية والحيطة التي لا بد من التحلي بهما لدى شن أي هجوم في إدلب هو أمر تعطيه الولايات أهمية بالغة”.

واعتبرت هايلي أن الاتفاق ما زال في مرحلة تجريبية حساسة وهو بحاجة إلى قراءة نتائجه الأولية: “برأيي فإن أردوغان وبوتين التقيا كي يتخذا قرارا حول وقف إطلاق النار وعلينا التأكد من صموده. سنعرف ذلك في 15 تشرين الأول والعالم كله يراقب”.

وكان الرئيس بوتين أعلن في الـ 17 من أيلول الجاري، عقب لقاء مطوّل مع نظيره التركي في سوتشي، عن اتفاق على منطقة منزوعة السلاح حول إدلب تجنّب الأطراف عملية عسكرية واسعة، بشرط أن يتم فرز الإرهابيين عن ما تسمى “معارضة معتدلة” خلال فترة زمنية مؤقتة.

المصدر : وكالات


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق