أخبار مهمةسوريةعربي ودولي

بيان الخارجية الروسية حول العدوان الإسرائيلي يوم أمس على دمشق


لفتت وزارة الخارجية الروسية الانتباه إلى أن الضربات الجوية، التي نفذتها إسرائيل على سوريا، تمت مرة أخرى “تحت غطاء” طائرتين مدنيتين.

وجاء في بيان الخارجية الروسية، الصادر اليوم الأربعاء 26 كانون الأول/ ديسمبر: “نلفت انتباهكم إلى أن الغارات الجوية شنتها الطائرات الإسرائيلية مرة أخرى “تحت غطاء” طائرتين مدنيتين، متجهتين إلى مطاري دمشق وبيروت”.

وأعربت الوزارة عن قلقها من الضربات الإسرائيلية على سوريا وكيفية تنفيذها، مشيرة إلى أنها انتهاك صارخ لسيادة سوريا وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأضافت الوزارة أنه “وفقا للمعلومات الواردة، فقد هاجمت 6 طائرات من طراز “إف-16″، تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي ضواحي دمشق، يوم 25 كانون الأول/ ديسمبر، وذلك أثناء وجودها في المجال الجوي اللبناني”.

وذكرت أن أضرارا مادية لحقت بالجانب السوري، كما أصيب 3 جنود.

ونفذ سلاح الجو الإسرائيلي مساء أمس، الثلاثاء، غارات انطلاقا من الأجواء اللبنانية عبر صواريخ على مواقع للجيش السوري غرب دمشق.

وأكد مصدر عسكري سوري، أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدد من الصواريخ المعادية في ريف دمشق الجنوب الغربي وأسقطت عددا منها.

وأضاف المصدر أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لصواريخ قادمة من الأجواء اللبنانية وتم إسقاط معظمها قرب المناطق الحدودية في ريف دمشق الغربي. وتابع المصدر أن أحد الصواريخ سقط في منطقة الصبورة غرب دمشق.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق