أخبار مهمةسورية

تفاصيل ماحدث في ريف حماة الشمالي


أعلن الجيش السوري تصفية 32 مســ ــلحا من تنظيم “جبــ ــهة النـصرة” الارهابي  استشهاد 18 جنديا في صفوفه،بهجوم مباغت شنه المجموعات الارهابية على نقاط عسكرية للجيش في ريف حماة الشمالي غربي سوريا.

وقال مصدر عسكري سوري مسؤول لـRT: “بدا إرهابيي النصرة” الهجوم الساعة الثانية والنصف ليلا على نقاط الجيش السوري، وأسفر الهجوم عن مــ ــقتل 32 عنصرا من الفصائل المسلحة و استــ ــشهاد 18 جندياً من الجيش السوري”.

كما أشار المصدر إلى أن سلاح الجو السوري استهدف أرتالا وتجمعات للفصائل المســ ــلحة في اللطامنة والزكاة، وأن الهجوم توقف بعد قطع خطوط الإمداد عن المجموعات الارهابية.

ولم يطرأ أي تغيير على الخريطة نتيجة للمعــ ــركة، وحسب المصدر فقد استطاع الجيش تفــ ــجير انتحــ ــاريي “النصــ ــرة” على مسافة بعيدة عن نقاطه.

وذكرت وكالة “سانا” السورية للأنباء أنه وفي تمام الساعة /1،30/ من فجر يوم الأحد الواقع في 3-3- 2019م.

قامت مجموعات إرهــ ـــابية مســ ـــلحة بمــ ـــهاجمة بعض نقاطنا العســ ـــكرية على امتداد محور المصاصنة بريف حماة الشمالي مستخدمة أنواعاً متعددة من الأسلــ ـــحة بعد تمهيد نــ ـــاري على نقاط /المداجن ــ زور الحيصة ــ خربة معرين/ في ظل أجواء جوية سيئة وعاصفة، وقد تصدت قواتنا العاملة هناك بكل بسالة لــ ـــلإرهــ ــابيين القــ ــتلة، واستطاعت التعامل مع الــ ـــمهاجمين، والــ ــقضاء على أعداد منهم وتدمير عتادهم وأسلــ ــحتهم، حيث تم سحب عدد من جــ ــثث الــ ــقتــ ــلى، وبقيت أخرى في العراء،ونتيجة لهذا الهــ ــجوم وتصدي أبطالنا له ارتقى عدد من جنودنا البواسل شــ ــهداء، وأصــ ــيب آخرون بجــ ــراح.

إن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تؤكد يقينها أن انخفاض المعارك في بعض الأماكن لا يعني الركون لــلإرهــ ــابيين الذين سيستمرون بالمحاولة كلما تلقوا ضــ ــربات أكبر وأنها على استعداد مستمر وجاهزية عالية للتصدي لهجــ ــمات الإرهــ ــابيين القــ ــتلة على المحاور المتبقية في حــ ــربــ ــها ضد الإرهــ ــاب.

المصدر : سانا + روسيا اليوم


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق