أخبار مهمةالجولانسورية

الصليب الأحمر يتواطئ مع الاحتلال ويحرم أهالي الأسرى من زيارة


حُرم اهالي اسرى الجولان السوري المحتل من زيارة الاسرى المخصصة لهذا اليوم ، رغم تسجيلهم وتنسيقهم بشكل مسبق مع “الصليب الاحمر”. حيث تم ابلاغهم ان الاحتلال لم يمنح الموافقة على الزيارة دون تقديم اي مبررات لهذه الخطوة الانتقامية الظالمة. والجدير ذكره ان عائلة المناضل صدقي المقت حرمت من زيارة ابنها خلال الشهر الحالي الذي شهد جلسات محاكمة اسبوعية مكثفة.

اما التضييق الجديد على الاسرى فهو ما اعلنه ال”صليب الاحمر” بتخفيض عدد الزيارات لمرة واحدة شهرياً وسيبدأ بتنفيذ قراره مع بداية الشهر القادم. وبذلك سيزداد العبء على ذوي الاسرى الذين سيجبرون على تغطية نفقات السفر الباهظة جدا على نفقتهم الخاصة.
ويندرج قرار “الصليب الاحمر” ضمن الضغوطات التي تمارس على الأسرى وذويهم وضمن التضييقات والملاحقة السياسية ولا يمكن ادراج هكذا الخطوة الا في خانة الانتقام السياسي وتواطؤ الاطراف الدولية مع الاحتلال وبالتنسيق مع دول اخرى لم تكتف بالويلات التي جلبتها لمن هم خارج السجون بسياساتها وها هي تشدد الخناق على من هم خلف القضبان بصورة منافية لكل الاعراف والمواثيق الانسانية والدولية التي تتبجح بها تلك الدول والمؤسسات الاممية وضمنها “الصليب الاحمر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق