أخبار مهمةسورية

السورية للاتصالات تعلن عن مفاجأة بخصوص الانترنت


أعلنت الشّركة السّوريّة للاتّصالات أنها بصدد إطلاق خدمة FTTH، وبينت أن من اهم ميزات خدمنها الجديدة أنّها لا تتأثّر بمشاكل البعد عن المركز أي بخلاف الكابلات النّحاسيّة التي تتأثّر بالبعد عن المركز الهاتفي، حيث أن الليف الضّوئي سيصل من المركز للمشترك مباشرةً، ولفتت إلى أن البعد المقبول الذي ستكون هذه الخدمة فيه جيّدة بحدود /22/ كيلو متراً.

وأضافت الشركة إنها ستضح اللوائح السّعريّة الخاصة بخدمتها الجديدة مع السّرعات، منوهةً بأن بداية سرعة الاشتراك ممكن أن تكون من /4/ ميغا أو /8/ ميغا ولحدود /100/ ميغا.

يذكر أن سورية حصدت مراتب متأخّرة في التّصنيف العالمي لسرعات الإنترنت، وهو ما بررته السورية للاتصالات وفق ما تداولته مواقع إعلامية إلى أن أكثر من 70% من المشتركين السّوريين سرعات بوّاباتهم /512/ و/1/ ميغا، فيما عدد المشتركين بالسّرعات العالية مثل /8/ ميغا لا يجازون الـ 1.7 % فقط من العدد الكلّي للمشتركين بالخدمة، وعليه فإن الخدمة الجديد تعتبر بمثابة تحدي للتصنيف المذكور، وقد تنقل سورية إلى مصاف الدول المتقدمة من حيث جودة وسرعة خدمة الانترنت، لكن يبقى السؤال الجوهري هل تأتي الخدمة الجديدة مع أسعار جديدة “مرتفعة” وبالتالي عزوف المشتركين عن الاشتراك بها والتمسك بالتمديات النحاسية وبوابات الـ 512 ميغا؟!!.

وهنا علينا السؤال كم سيبلغ ثمن هذه الخدمة علماً ان معظم دول العالم الثالث قد اصبح لديهم سرعات عالية بأسعار اوفر من اسعار خدمة الانترنت البطيئة لدينا !!

اذا كانت الشركة السورية للإتصالات بصدد إطلاق خدمات سريعة للانترنت فيجب عليها ان تراعي الاسعار و ان تخفض قيمة اسعار خدمات الانترنت ADSL فالمعايير العالمية ليست فقط لسرعة الانترنت بل تأخذ بعين الاعتبار كم يدفع المشترك بالخدمة مقابل السرعة و هنا على شركة الاتصالات السورية اتخاذ قرارات بتخفيض سعر الانترنت الـ ADSL التشاركي الذي يعتمد على الكبلات النحاسية و ان يتم اطلاق الخدمة الجديدة بأسعار تشجيعية و ذلك لتشجيع المواطن المشترك على خدمة انترنت ADSL بسرعة 8 ميغا و 4 ميغا على الشبكة النحاسية بالنقل الى الخدمة الجديدة  و هنا مثال يجب ان نطرحه لماذا يدفع المواطن 20 الف بالدورة ( فاتورة شهرين ) مقابل خدمة 8 ميغا تشاركية لا تصل سرعتها الفعلية للتحميل 600 ك.ب بالثانية ؟؟ يجب اتخاذ قرار بتخفيض السعر على البوابات التشاركية و ان تكون الخدمة الجديدة ايضاً بسعر اقل من 20 ألف ليرة للدورة لتحسين الخدمة للمواطن بالمقام الاول و المنافسة العالمية لسرعة الانترنت و التصنيف بالمقام الثاني .

اتخاذ هذه الخطوات الجيدة لتحسين خدمة الانترنت من الممكن تشجيع المواطنين على رفع سرعات الانترنت لديهم ان وضع تخفيض السعر على عين الاعتبار لدى السورية للإتصالات .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق