أخبار مهمةسورية

انتصارات متتالية.. والإرهاب يتساقط بريف حماة


تمكنت وحدات الجيش العربي السوري من السيطرة على بلدة التوبة ومزارع رسم إدريس شمال غرب بلدة كفرنبودة، وذلك بعد ساعات من سيطرتها على تل هواش الاستراتيجي وبلدة تل هواش ومزارع رسم الأحمر وبلدة الجابرية شمال غرب مدينة كفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي، بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” وحلفائه في المنطقة.
بدوره مصدر عسكري قال أنه وبعد بعد تمهيد ناري كثيف، تمكنت من السيطرة على تل وبلدة هواش بالإضافة إلى مزارع رسم الأحمر والجابرية بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات الإرهابية المسلحة.
وفي السياق نفسه، قال مصدر عسكري لـ “سبوتنيك” أن السيطرة على بلدة التوبة ومزارع رسم إدريس تتسم بأهمية استثنائية، إذ إنهما كانتا تشكلان مركز انطلاق للمجموعات المسلحة لمهاجمة مواقع الجيش السوري، كما أنهما منصة الإطلاق الصاروخي التي كانت تعتمدها تلك التنظيمات في استهداف القرى والبلدات القريبة من الجبهات شمال وشمال غرب حماة.
وكان الجيش العربي السوري، بدأ منذ صباح الاثنين الماضي، عملية عسكرية في ريف حماة الشمالي، ونقل مراسل “سبوتنيك” عن مصدر عسكري سوري تأكيده أن الجيش السوري لن يبقى في موضع الرد على استفزازات المسلحين واعتداءاتهم وأن عملية تطهير المنطقة منزوعة السلاح (كمرحلة أولى) باتت ضرورة لا يمكن تأجيلها.

وتسيطر “هيئة تحرير الشام” الواجهة الحالية لتنظيم “جبهة لنصرة” الموالي لتنظيم “القاعدة” الإرهابي، على مختلف مدن وبلدات محافظة إدلب.

وإلى جانب هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة)، تنتشر في ريفي حماة الشمالي واللاذقية الشمالي الشرقي عدة تنظيمات إرهابية تتقاسم معها النفوذ على المنطقة كـ “حراس الدين”، و”الحزب الإسلامي التركستاني” (الصيني)، و”أنصار التوحيد” المبايع لـ”داعش”، وفصائل أخرى من جنسيات عدة


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق