أخبار مهمةمنوعات

برسم إيجاد عنوان.. بقلم: غسان اخلاصي


جولان تايمز

برسم إيجاد عنوان.. بقلم: غسان اخلاصي

“إلى كلّ عربي هام بالعروبة غراما، وكلّ عربي تجرع المرارة قهرا”

قال آلن سترايك : لا تقارن نفسك مع أي شخص في العالم، إن فعلت ذلك فإنك تُهين نفسك”.

حبيبتي تُحبُّ باحتراقٍ مُضنٍ

(الهامبو رغر )

وأناَ أمقتُها بتحسُّرٍ جارف

حدّ الاجْتراح

تُغْرمُ با(الشّاورما ) اشْتهاءً

ولعَ العاشقينَ جُنُونا

وأذوبُ كَمداً شقيا يحْفرُ

توالي الضّياعِ

فؤادي مليّا

تَمُوتُ حُبّا مازوشيا با(الكنتاكي )

متحدّية جِدارية الزمانِ والرؤى

زهْواً

وأنا ألفظُها قرفاً سادياً متلظّيا بمذاقها

يغْتصب دروبَ الكرامةِ

تشفّياً

تتلذذُ نهماً بال ( البيتزا )تشظّياً

غيرَ عابئةٍ بسمومِها

تعالياً ، تباهياً ، تنافحاً

تسْتنزفُ الدماءَ تشدُّقاً

تستلبُ الدموعَ شَهْوةً

وأنا أتجرّعُها تحشّرجاً

مُغتالاً مشاعري رُضُوخاً

متوشّحاً قناعةً زَائفةً

يالحسرتي !!

أُمةُ العُربِ اسْتطابتْ

اسْتنساخاً حَرباوياً

زرقاءُ اليمامة تمتمتْ :

( ما كلُّ الكلامِ يُذاعُ،

ولا كلُّ الهُيام يُصاعُ)؟

أيْنَ الصولجانُ ؟

ساحاتُ البطولةِ أقوتْ

فلواتُ الشجاعةِ أقعتْ

تهمسُ قهْراً : ( وقعَ الفاسُ على الراس

وأصبحنا مداساً )!!

أيْنَ التاجُ

رصّعَ جبينَ الدّهرِ دُهوراً ؟

الجواب محشْرجٌ :

غارُ عزّهِ يُنْسَجُ في (واشنطن)

جواهرُهُ تُفبْرَكُ في (برلين )

حريرُهُ يُجدَّلُ قي (لندن )

أريْجُ عطرهِ يفوحُ من (باريس)

حِذاؤهُ المُلوّثُ -حِقْداً – يُفصَّلُ في القدسِ الجريح

ويلتاه !!

آهٍ منكِ يا بلادي !!

بل بئس الأهُ ، ذليلاً

ونعْمَ الدّمُ ، أبيّاً

سئمتُ الحبَّ المُعفّرَ بالعارِ

لوْعةً

تمنيتُ الاغتيالَ المُضمّخَ بالغارِ

رَغْبةً

سأحمِلُ مِنْجلي مُتوعّداً

سأبري قلمي مُتحدّياً

سأرفعُ مَجْدي مُترصّداً

خُيلاءً ، تساميا ، زهْواً

أعتلي تَاجَ العُلاألقاً ، فخْراً ،

وأقولها :

هاماتُ العُلا عربيّة

حِياضُ المجْدِ أبيّة

قوافي الشّعرِ نجديّة

نفسي التي تأبى الدنيّة

تصمّ آذان الدُّنا

تربُّصاً

تقتحمُ صدرَ العلياءِ

انْصِهاراً

تلْفحُ فُؤادَ العُروبةِ

غَراماً

تصْرخُ بحدّةٍ :

لم أرضخْ ، لنْ أرضخَ ، لا أرضخُ .

غسان إخلاصي


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق