أخبار مهمةسورية

الولايات المتحدة :لانسعى لتغيير النظام في سورية..ومصيرالرئيس الأسد يقرره الشعب


أعلنت الولايات المتحدة أنها لا تسعى إلى تغيير النظام في سورية، معتبرة أن مصير الرئيس، بشار الأسد، يجب أن يقرره الشعب السوري، ونفت صحة التقارير حول صفقة الاعتراف بشرعيته.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الثلاثاء  المبعوث الأمريكي الخاص المعني بشؤون سورية، جيمس جيفري، في معهد الشرق الأوسط بواشنطن،

وردا على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن تسعى لتغيير النظام في سورية زعم جيفري: أنه لا يعتبر، كما لا يعتبر أحد آخر في السلطة الأمريكية، أن الأسد عامل إيجابي في ما يخص أي جوانب متعلقة بالإدارة في سورية،أو مسألة مكافحة داعش على وجه الخصوص”.

وأضاف جيفري.. مع ذلك “لكن مسألة دور الأسد في مستقبل سورية يجب أن يقرره الشعب السوري. ونحن نؤيد الجهود الدستورية، التي تهدف إلى تغيير أسلوب تعامل الدولة مع الشعب في إطار القانون”.

كما جدد المبعوث الأمريكي تأييد الولايات المتحدة إجراء “انتخابات حرة ونزيهة سيشارك فيها أيضا ممثلون عن الجاليات السورية (في العالم) وستشرف عليها الأمم المتحدة”، وتابع موضحا: “هذا هو ما يمثل رؤيتنا لمستقبل سورية، وهذا ليس تغييرا للنظام، بل تغيير لتصرفات الدولة مهما كانت طبيعتها، وتصرفات الحكومة، مهما كان فيها”.

وفي سياق متصل، نفى جفري صحة التقارير، التي تحدثت عن نية الولايات المتحدة وإسرائيل طرح مقترح على روسيا يشمل اعترافهما بشرعية الأسد مقابل دعم الأخيرة لسحب القوات الإيرانية من سورية.

وأشار جيفري في هذا السياق إلى أنه لم يتم حتى الآن تحديد المواضيع التي ستناقش خلال الاجتماع المرتقب لسكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، ورئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شباط، ومستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، في القدس خلال يونيو الحالي.

وأوضح بالقول: “سيكون هناك اجتماع حول الشرق الأوسط، لكننا لا نزال نعمل على التفاصيل. وبالطبع ليس هناك أي اتفاق مماثل. ويجب عدم تصديق هذه التقارير”.

وسبق أن نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية عن مصادر دبلوماسية غربية أن الولايات المتحدة وإسرائيل تنويان، خلال الاجتماع الثلاثي، تقديم اقتراح لروسيا يتمثل باعترافهما بشرعية الأسد ورفع العقوبات عن السلطات السورية، مقابلة موافقة روسيا على كبح النفوذ الإيراني في سورية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، تعليقا على هذا الموضوع، إن الكرملين يدعو للحذر فيما يتعلق بتقارير إعلامية مماثلة، بينما رفض مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التعليق على هذه الأنباء.

المصدر: وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق