أخبار مهمةعربي ودولي

“ارسلان” يضع أحداث الجبل بتصرف الرئيس عون


استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد ظهر اليوم في قصر بعبدا، رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان ووزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب في حضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي، واطلع منهما على الملابسات التي رافقت الاحداث التي وقعت امس في منطقة عاليه.

واوضح النائب ارسلان بعد اللقاء، انه تمنى والوزير الغريب، احالة محاولة اغتيال وزير الدولة لشؤون النازحين التي وقعت امس، الى المجلس العدلي.

كما وضع النائب ارسلان بتصرف الرئيس عون عدداً من المعلومات المتوافرة لديه عما حصل.وقبيل اللقاء، عقد ارسلان في دارته في خلدة مؤتمرًا صحفيًّا تناول فيه الاحداث التي شهدها الجبل يوم أمس، واعتبر انه “بالنسبة الينا المحرض وصاحب الفتنة هو نائب الفتنة الذي يجلس على طاولة مجلس الوزراء ولا يحترم ابسط قواعد العيش المشترك وسلامة المواطنين وسلامة اهله وناسه، ولن اسمي المسؤول عما حدث بالاسم لأني “سأوسخ” لساني باسمه”.

من جهة اخرى، طالب الرئيس عون خلال اجتماع مجلس الدفاع الاعلى الاجهزة القضائية والامنية بـ”إستكمال الاجراءات اللازمة والضرورية وفقا للاصول والانظمة المرعية الاجراء والقيام بالتوقيفات اللازمة”.

وحصل امس الاحد في كفرمتى توتر حاد، إثر زيارة وزير الخارجية جبران باسيل، حيث تجمع عدد من مناصري الحزب التقدمي الاشتراكي لقطع الطريق في كفرمتى، في محاولة منهم لمنع باسيل من دخول البلدة.

وشهدت منطقة “قبرشمون” قطع طرقات واحتجاجات ادت الى اطلاق نار على موكب الوزير صالح الغريب، ما اسفر عن مقتل اثنين من مرافقيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق