أخبار مهمةعربي ودولي

تحذيرات من زلازل كاذبة في المغرب


علق المركز الوطني للبحث العلمي والتقني، اليوم الأربعاء، على تكرار نشر بعض الجرائد والمواقع الإلكترونية لأخبار وصفها بأنها غير دقيقة، ومعلومات متضاربة ومتناقضة عن وقوع هزات أرضية.

وقال المركز إنه يعد “الجهة الرسمية المسؤولة قانونيا على مراقبة النشاط الزلزالي عبر التراب الوطني والإخبار عنه”، بحسب ما نشرته صحيفة “هسبريس” المغربية.

وأشار في في بيان له إلى “خطورة هذه الظاهرة لما يمكن أن تثيره من بلبلة قد تصل إلى حد الهلع في صفوف المواطنين، وعلى هذه الهيئات الإعلامية إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية فيما تقوم بنشره في هذا الصدد”.

وحث المركز المواطنين على “عدم الانسياق وراء هذه الأخبار، والتعامل معها بحيطة وحذر، والاعتماد في هذا الشأن على البيانات والنشرات الإخبارية التي تصدر عن المعهد الوطني للجيوفيزياء التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، كلما دعت الضرورة إلى ذلك”.

وأوضح المركز أنه “يقوم عبر المعهد الوطني للجيوفيزياء، بمهمة المراقبة الزلزالية عبر التراب الوطني بكل كفاءة واقتدار، وذلك بواسطة شبكة رصد زلازل حديثة ومؤلفة من حوالي ثلاثين محطة زلزالية تتبع النشاط الزلزالي على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع”.

وقال إنه يتم “رصد أدق الذبذبات الزلزالية وأصغرها أينما وقعت عبر التراب الوطني والمناطق المجاورة، كما يقوم بتبليغ وإخبار الجهات المعنية، وكذا الإعلام والرأي العام الوطني، عبر بلاغات إخبارية رسمية، عن أي هزة أرضية تستوفي شروط النشر والتبليغ”، مشيرا إلى أن “هذه المنابر الإعلامية عليها تحري الدقة واستقصاء الأخبار قبل نشرها، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، نظرا لحساسية الموضوع”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق